full screen background image
   السبت 31 أكتوبر 2020
ر
اشرف عبد الغني رسام مهوس-التيماء بأحلام الجزيرة

اشرف عبد العظيم رسام مهوس بأحلام الجزيرة

عندما حللت بجزيرة الحلام جربة لم انسى اني تعرفت منذ وقت قليل في فعاليات لقاء تيسدريس للفنون البصرية بالجم على فنان تشكيلي من هذه الربوع، شد انتباهي أسلوبه الفني في تشكيل لوحاته وابراز الجانب المادي والحركي والتفاعل الضوئي لاهم مخرجات الوانه بتلك الروح الصارخة من خلال نظرة عينيه الساهمة في عمق أحلامه المستمدة من محيطه المعيشي حومة السوق، لم اتوانى بفضول ولم أتأخر للبحث عنه للقائه، وقد افرحني تفاعله، فالتقيته في مقهى شعبي وسط مدينة حومة السوق صحبة زميل صحفي لي، والتقيته ، التقيت الفنان اشرف عبد العظيم وقصدنا مرسمه داخل ازقة المدينة العربي الشامخة والساحرة.

هناك تجاذبنا أطراف الحديث عن الحياة في الجزيرة وعن مجاله الفني وقد تعرفت اكثر على أشرف عبد العظيم الرسام والخطّاط المولود بمقرّ ورشته حومة السّوق جربة – تونس، المتحصّل على الاستاذية في الفنون التّشكيليّة اختصاص رسم من المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس، والذي شارك في العديد من المعارض والتّظاهرات الوطنيّة والدّوليّة وقد تحصل فيها على جوائز وتكريمات اعتمدت على محامل مختلفة عادة لأشياء متروكة ومهملة يقوم باستعادتها لتتآلف مع الموضوع المطروح، وقد تناول العديد من التقنيات منها الزيت على قماش، الاكريليك على قماش، الاكريليك على الخشب العتيق (نوافذ وابواب..) ومحامل شاسعة (جداريات وأقمشة عملاقة) طرح في أعماله مشاهد من الحياة اليومية البسيطة برؤيته الذاتية اختار فيها ادراج الخط بمكوناته وحركاته المختلفة لاستقصاء ما ينتج عن تمازج الخط والرسم.

انطلق نشاطه الرسمي في ورشته الكائنة بوسط مدينة حومة السوق في فندق من فنادقها، وتمثل النشاط في رسم اللوحات وانجاز جداريات، ومن أهم مشاريعه رسم محطات الحافلات الذي تمثّل في رسم أوّل محطّة بقرية غيزن جربة . وتتالت بعدها بقية المحطات بتبرعات الاهالي فتعددت بذلك اللوحات ومواضيعها وذلك بحضور ومشاركة السكان. فكانت كل محطة مستوحاة من خاصيّة كل منطقة قاربها برؤية تشكيلية ذاتية (عادات وتقاليد، معمار..) والهدف من هذا المشروع خروج العمل الفني إلى الأماكن المرتادة يوميا من قبل المواطن البسيط (المحطات) ثم أصبح هذا المشروع بعد ذلك ممولا من عديد الاطراف (جمعيات.. سفارة الفرنسية)

هذا أشرف عبد العظيم الرسام والخطّاط ابن حومة السوق المراكن لورشته بألوانها واضوائها وعمقها تحت قبوها المسكون بالحب للحياة.

الشاذلي عرايبية