full screen background image
   الأربعاء 21 أكتوبر 2020
ر
snjt

بخصوص المستجدات المتعلقة بملف قناة نسمة

على إثر قيام القوة العامة اليوم الخميس 25 أفريل 2019 بحجز معدات بث قناة نسمة الخاصة تنفيذا للقرار الصادر عن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري ” بإيقاف إجراءات تسوية وضعيتها لعدم التزامها بالإجراءات المستوجبة قانونا وارتكابها لخروقات جسيمة وإصرارها بعدم الامتثال والالتزام بالقرارات الصادرة بشأنها” خاصة وأنّ القناة المذكورة وصاحبها نبيل القروي لم يقوما ولسنوات بأي خطوات لتسوية الوضعية القانونية للمؤسسة بل والتبجح بتحدي القوانين، يهمّ النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن تعبّر عمّا بلي: – رغم موقفها المبدئي الرافض لغلق أيّ مؤسسة إعلامية فإنّها تحمّل نبيل القروي مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في قناة نسمة، وتنبّه بقيّة المؤسسات التي تعيش الوضعية القانونية نفسها إلى تسوية وضعياتها القانونيّة والماليّة من أجل ضمان تطبيق القانون وتنوع المشهد الإعلامي وتعدديته والحفاظ على وظائف الصحفيين والعاملين فيها. – تحذر من اعتماد السلطة التنفيذية لسياسة الكيل بمكيالين في تعاملها مع قرارات الهايكا وذلك من خلال الحجز على معدات بث قناة نسمة وعدم تطبيق ذلك في حق مؤسسات إعلامية أخرى. – تشدّد على الضرورة القصوى بحماية الحقوق المهنية والاقتصادية للصحفيين والعاملين في قناة نسمة مهما كانت مآلات هذا الملف. – تدعو كل الأطراف المتداخلة في القطاع السمعي البصري وخاصة الهايكا والنقابة الوطنية لمؤسسات التلفزات الخاصة والغرفة الوطنية النقابية للإذاعات الخاصة إلى إجتماع عاجل لتدارس هذه المستجدات وإيجاد حلول من شأنها أن تحمي استقلالية وسائل الاعلام وتضمن احترام القانون وتمنع توظيف هذه الأزمة لغايات سياسية وانتخابية. عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الرئيس ناجي البغوري