full screen background image
   الأحد 7 مارس 2021
ر

في حفل اختتام أنشطة معهد تونس للسياسة لسنة 2020: 130 متخرجا يتوّجون بديبلوم العلوم السياسية

تحصّل 130 متخرجا من معهد تونس للسياسة في مختلف البرامج على ديبلوم العلوم السياسية خلال حفل تكريم نظّم على شرفهم وبحضور عدد من الأمناء العامين للأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان وعدد من الشخصيات الوطنية.

وأكد أحمد ادريس رئيس مركز الدراسات المتوسطية والدولية ومعهد تونس للسياسة في افتتاح حفل التخرج بأحد نزل العاصمة أمس السبت على مواصلة المركز في اطار برنامجه معهد تونس للسياسة تقديم برامجه وخبراته في السنوات القادمة لمختلف الناشطين في الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان ولأعضاء المكاتب السياسية بهدف دعم قدراتهم ومهاراتهم في التنظم وكيفية صياغة البرامج الانتخابية والحملات الانتخابية والتواصل السياسي، فضلا على تقديم برامج مخصصة للنواب في البرلمان في اطار برنامج ” الأكاديمية البرلمانية” بهدف تنمية مهاراتهم في عدة مسائل في علاقة بعملهم البرلماني على غرار تنظيم تدريبات باشراف ثلة من الخبراء والكفاءات تخص صياغة القوانين والمهمة الرقابية وتنمية قدراتهم في صياغة مقترحات قوانين وعدظ من التظريبات الأخرى التى تراوح بين النظري والتطبيقي.

أما فيما يخص الناشطين في المجتمع المدني فان المركز يخصص لهم تدريبات في علاقة بصقل مهاراتهم وتنميتها في اطار انخراطهم أكثر في العمل الجمعياتي وجعلهم قوة اقتراح وتأثير من خلال تدريبات مختلفة تعني بتمكينهم من آليات العمل المجتمعي وتكريس لغة الحوار البنّاء وتنمية قدراتهم المعرفية في الجوانب القانونية وتحفيزهم على الانخراط أكثر في الشأن العام وتقوية دورهم الرقابي وجعلهم قوة اقتراح وتغيير ضمن مشهد ديمقراطي أساسه احترام الآخر والعمل ضمن مبدأ التشاركية الديمقراطية.

وفي السياق ذاته أعلن ادريس عن اطلاق برنامج جديد في السنة القادمة تحت اسم ” قوة الحوار ” بالتوازي مع بقية البرامج الأخرى للمعهد ويهدف هذا البرنامج الي دعم مشاركة الشباب في الشأن العام ويخص شباب الأحزاب الممثلين في مجلس نواب الشعب والمنتمين الى المجتمع المدني.