full screen background image
   الخميس 3 ديسمبر 2020
ر

إكرام عزوز أم زهير الرايس على رأس إدارة فرقة مدينة تونس للمسرح؟؟

لفصول ازمة فرقة مدينة تونس للمسرح لا بد من نهاية بعد احتداد الصراع على تعييين مديرها الجديد خلفا لمديرته السابقة الممثلة القديرة منى نور الدين والتي أثيرت حولها شكوك بسوء ادارتها وخلق أزمات تعرقل عمل الفرقة والدخول في دوامة الاتهامات على مجريات الإنتاج والعمل. مقترحها ومقترح رئيسة البلدية شيخة مدينة تونس المخرج والممثل المسرحي والسينمائي والمنتج اكرام عزوز يقابله مقترح الشق الأخر من المسرحيين وأهل المهنة المدير الحالي للمسرح البلدي الممثل والمؤلف والمخرج المسرحي زهير الرايس، والذين يعتبرون المقترح الأول تدخلا في شؤون المهنة وتكريس المبادئ التي يريدون التخلي عنها للقطع مع ازمة الماضي.

بين هذا وذاك لابد لفرقة مدينة تونس ان لا تفقد اشعاعها بتواصل أزماتها الإدارية والعمل على تشبيبها والسهر على مواصلة انتاجاتها المسرحية التي كانت عنوان ابداع وفرجة شيقة، ليتجمع الفرقاء على مصلحة هذا الفريق العائلي الذي عمل مع بعضه لأكثر من ثلاثين سنة وقدم أعمالا لا يمكن أن تمحى من ذاكرة المشاهد التونسي، فمتى تنتهي مسرحية الزعامات سينزل عليها الستار ليفتتح المسرح من جديد على افاق الإنتاج والعمل المسرحي المشع.

الشاذلي عرايبية