full screen background image
   الأربعاء 2 ديسمبر 2020
ر

مهرجان فنون الطالب المغاربي للجمعية الوطنية للابداع الثقافي باحدى مقاهي العاصمة

بدعم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عقدت الجمعية الوطنية للابداع الثقافي لقاءات تنشيطية باحدى مقاهي العاصمة من 27 الى 31 ديسمبر 2019 اطلقت عليها تسمية مهرجان فنون الطالب المغاربي جمعت فيه واقبل عليه مجموعة من الطلبة الناشطين في المجال الثقافي واعلاميين ومثقفين وطالب جمعياتي من الشقيقة الجزائر. وقد تناول اللقاء الافتتاحي من برنامج المهرجان مسالة الدعم وتمويل الجمعيات الثقافية والاشكاليات المطروحة من خلاله للقيام بالانشطة ثقافية.

DSC_8512 DSC_8522 DSC_8524 DSC_8526

وعلى هامش هذا اللقاء المهرجاني كان لنا لقاء مع رئيس الجمعية الوطنية للابداع الثقافي سعيد البجاوي الذي ذكر ان نشاط الجمعية انطلق في 2011،قدمنا طيلة هذه الفترة الكثير من الانشطة، منها 7 مهرجانات بعديد الجهات ومناطق داخل الجمهورية، وهدا الاخير مهرجان فنون الطالب المغاربي وهو الثامن قدمنا فيه ندوة صحفية حول برنامجه العام ولقاء حواري وادبي ومسابقة في الكتابة الصحفية ودورة تكوينية في الصحافة وعلوم الاخبار ودورة في الاعلامية ومواقع الواب ودراسة علمية حول تاريخ البلاد التونسية واعددنا برنامجا لمجموعة من الحلقات التنشيطية ستكون بالمدينة العتيقة والحدائق العمومية والمراكز الثقافية.. ونعوز هذا التمشي للجمعية بعد اجتماعنا ونحديد طبيعة انشطتنا نظرا لتمويلنا الضعيف من قبل وزارة الشؤون الثقافية والذي لا يتجاوز الفي دينار، فاعتمدنا على مواردنا الذاتية والدعم المشكور لوزارة التعليم العالي حتى تيسر لنا النشاط في هذه الظروف التي سنحت لنا من خلالها القيام بما هو مطلوب لانشطة ثقافية قيمة ومميزة.

وقال رئيس الجمعية الوطنية للابداع الثقافي سعيد البجاوي في مجرى حديثه عن التمويل الجمعياتي انه بسيط للغاية ولا يسمح ببتطبيق برامجنا التي بعثت من اجلها الجمعية، خاصة منها داخل الجمهورية وفي المناطق الريفية وبين احضان العمق الوطني والتبادل الثقافي بين الجهات وهو سبيل معاضدة مجهود الدولة، حتى اجبرنا على عدم التنقل والقيام بنشاطات داخل العاصمة دون تنقلات، ومن هذا المنطلق نرجو ونطلب مراجعة لتقييم هذه المنح واسنادها بشكل عادل بين الجمعيات الثقافية الناشطة والمهرجانات الطاغية على الساحة الثقافية.

الشاذلي عرايبية