full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

يوم الأرض بالكاف: ترسيخ القضية الفلسطينية العادلة لدى الناشئة

ببادرة من جمعية جسور المواطنة احيت مدينة الكاف ذكرى يوم الأرض وذلك بمشاركة عدد من الناشطين في المجتمع المدني، تزامنا مع تواصل العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في غزة وتواصل الصمت الدولي تجاه التجاوزات الصهيونية.

وقد انتظمت بالمناسبة مسيرة بالإعلام الفلسطينية جابت عددا من الشوارع ورفع خلالها المشاركون شعارات تندد بالعدوان على الشعب الفلسطيني الاعزل وبالصمت الدولي المريب تجاه حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وفي حديث خص به “التيماء” قالت امال عرباوي رئيسة جمعية جسور المواطنة ان هذه أحياء هذه الذكرى يعتبر تأكيدا على ان القضية الفلسطينية ستبقى حية في قلوب التونسيين جميعا وتأكيدا للدعم الكامل واللامشروط للشعب الفلسطيني في كفاحه من اجل نيل الحرية والكرامة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”

وأشارت عرباوي إلى أن” أحياء ذكرى يوم الأرض يعتبر مهما لتعريف الناشئة بجذور القضية الفلسطينية العادلة والتي ظلت تتوارثها الاجيال وظلت حية في ظمائر الشعوب المساندة للحق والعدل والسلام”.

وأضافت امال عرباوي إلى “ان خروج الشعوب في مختلف انحاء المعمورة في مسيرات تلقائية نصرة لقضية فلسطين العادلة ستعجل بسقوط السياسات الصهيونية الاستعمارية والعنصرية”منتقدة في السياق ذاته صمت المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية تجاه المشاهد المروعة التي تصلنا كل يوم والجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني والإبادة الجماعية التي تتعرض لها غزة الابية على مرأى من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي “.

وقد شهدت فعاليات هذه التظاهرة تنظيم مهرجان خطابي لتعريف الناشئة بجذور هذه القضية العادلة فيما جسدت لوحات لرياض الاطفال الحق الفلسطيني ورفض الانتهاكات التي تتعرض لها غزة الابية.

ويعد أحياء ذكرى يوم الأرض إحدى المناسبات التي دأبت على تنظيمها مكونات المجتمع المدني والسياسي بولاية الكاف سنويا وتعود أحداث هذه الذكرى الى سنة 1976 والتي شهدت استيلاء سلطات الاحتلال الإسرائيلى على آلاف الهكتارات من الأراضى الفلسطينية داخل أراضى عام 48 لتتلوها الاضطرابات والمسيرات والمواجهات التي أسفرت عن استشهاد 6 فلسطينيين، وإصابة واعتقال المئات.

ابو الانوار