full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

المنسّق العام للتظاهرات الثقافية الرمضانية بولاية جندوبة لـ”التيماء”: حرصنا على تنويع البرمجة وعلى تلبية كل الاذواق في مختلف المدن والقرى

المنسّق العام للتظاه
تعيش ولاية جندوبة بمختلف مدنها وقراها خلال شهر رمضان المعظّم على ايقاع مجموعة من التظاهرات الثقافية من خلال عدد من السهرات الموسيقية والمسرحية حيث أفادنا الاستاذ منصف كريمي كاهية مدير المؤسسات والتظاهرات الثقافية بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بجندوبة وباعتباره المنسّق العام للبرمجة الثقافية الرمضانية بالجهة ان ما يميّز هذه البرمجة هذه السنة وعلى خلاف السنوات الماضية عدم اقتصارها على الاسبوع الاخير من شهر رمضان بل تمتد منذ الاسبوع الثاني لهذا الشهر الكريم كما لم تقتصر البرمجة هذه السنة على العروض الفنية فقط بل تميّزت بفتح منابر حوارية الهدف منها تحسيسي بالاساس حول سلوكيات الصائم نهلا من سنّة الرسول عليه الصلاة والسلام حتى ينسج شبابنا على هذا المنوال ويبتعد بالتالي عن السلوكيات المحفوفة بالمخاطر وعن النهم واللهفة ويكون اكثر تسامحا حيث يكون الموعد يوم 19 مارس الجاري مع منبر حواري بعنوان”استقبال شهر رمضان كشهر عبادة وليس شهر لهفة”من تقديم الثنائي الامام الخطيب محمد البوسليمي وحمادي الورغي ليتجدد الموعد مع منبر آخر يوم 21 مارس الجاري حول “فوائد الصوم الصحية “من تقديم الثنائي الواعظة نبيهة شمروخي والطبيبة الدكتورة رشيدة الغربي ولقاء ثالث يوم 26 مارس الجاري حول “أبعاد الصوم”من تقديم الامام الخطيب لمين كحلاوي ومنبر حول “أهمية التسامح والتعاون في رمضان”من تقديم الامام الخطيب خالد مناعي ينتظم يوم 28 مارس الجاري وهي منابر حوارية تنصهر ضمن البرنامج الوطني “حوارات ثقافية”الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الثقافية وفي هذا الاطار ايضا تنتظم الحصة الثانية من “المنتدى الثقافي الحواري الشهري” وستخصص احتفالا باليوم العالمي للمسرح لطرح اشكاليات”الانتاج المسرحي بولاية جندوبة:الواقع وافاق الترويج”حيث سيشرف على ادارة الحوار الناشط الثقافي ومدير مهرجان سينما الجبل بعين دراهم الاستاذ أكرم القروي
كما تتميّز البرمجة الثقافية الرمضانية بتوجهها لمختلف الشرائح الاجتماعية ومنها الفئات ذات الخصوصية على غرار المودعين والمودعات بالسجن المدني بجندوبة والذين سيكون لهم موعد من 20 الى 22 مارس الجاري مع فعاليات الدورة الرابعة لتظاهرة “من الإيداع إلى الإبداع”وهي تظاهرة تنظّم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالشراكة مع جمعية احباء المكتبة والكتاب بجندوبة والسجن المدني ببلاريجيا وبفضائه ويتضمن برنامجها تقديم عروض مسرحية وسينمائية وورشات فنية وأخرى تأطيرية تكوينية
ونشير من جهة أخرى الى أنه الى جانب العروض الفنية الكبرى تنظّم المؤسسات الثقافية من دور ثقافة ومكتبات عمومية قارّة ومتنقلة عدد من الانشطة لمختلف الفئات العمرية وخاصة الاطفال ومنها مجموعة من الوشات التكوينية خاصة في الاعلامية والرسم والتزويق ومسرح العرائس ومعارض لكتب دينية وجداريات ومسابقات ثقافية حول خصوصية الشهر الكريم ومنوعات تنشيطية وعرض أشرطة سينمائية وذلك بالشراكة مع عدد من الجمعيات الثقافية الشريكة على غرار جمعيات أحبّاء الكتاب والمطالعة بكل من جندوبة وطبرقة وجمعية أحبّاء دور الثقافة كما تم توزيع عدد من العروض الفنية الموسيقية والمسرحية على مختلف معتمديات الجهة وبالمؤسسات الثقافية المحلية كما حظي هذا البرنامج بدعم من وزارة الشؤون الثقافية بـ2 عروض موسيقية كما قامت المندوبية بتوزيع عدد من العروض الفنية الموسيقية والمسرحية والتنشيطية وتوزيعها عرضها على المؤسسات الثقافية ومنها عدد هام من الانتاجات الجهوية على غرار عرض”من النوى”لمحمد علي شبيل الذي سيعرض يوم 6 أفريل القادم بالنادي الثقافي”أبو القاسم الشابي”بعين دراهم وعرض الحضرة”يا سيّد الأسياد” للفنان شمس الدّين سعد يوم 23 مارس الجاري و عرض طربيات بعنوان “كلثوميات” للفنان ابن الجهة غانم بوسليمي يوم 27 مارس الجاري و عرض فني بعنوان”رحاب العشق”لحسين العفريت يوم 28 مارس الجاري والعرض الصوفي “بنوّارة” للفنان حسان تاج يوم 30 مارس الجاري والعرض المسرحي”المايسترو”لبسّام الحمراوي يوم 5 أفريل القادم
والمميّز في برمجة هذه السنة تنوّع الاهتمامات حيث تجمع بين اللقاءات الشعرية والعروض السينمائية والورشات التأطيرية والعروض الصوفية والطربية وفي حرص على الرفع من الذائقة العامة وبعيدا عن الصخب مساندة للشعب الفلسطيني في ملحمته النضالية

حاورته:أميرة قارشي