full screen background image
   الأحد 14 يوليو 2024
ر

القيروان: في اختتام الدورة الاولى للمهرجان الدولي لافلام حقوق الانسان للاطفال توج الكبار وغاب الصغار

أختتمت فعاليات الدورة الاولى من المهرجان الدولي لافلام حقوق الانسان للاطفال يوم السبت 23 ديسمبر 2023 بدار الثقافة أسد ابن الفرات بالقيروان وكانت الدورة انطلقت من العاصمة بافتتاحها يوم الاربعاء 20 ديسمبر 2023 بدار الثقافة ابن رشيق وقد اكدت رئيسة جمعية “اكتيف” السيدة ريم بن منصور والمنظمة للمهرجان بشراكة مع وزارة الشؤون الثقافية ان فكرة هذا المهرجان هي وليدة مهرجان الدفاع عن حقوق الانسان بصفة عامة الذي يقام في شهر مارس من كل سنة. والهدف الرئيسي من بعثه هو الدفاع عن حقوق الاطفال من خلال السينما وعرض الافلام في شكل وساطة فنية تخول للاطفال اكتشاف مختلف الحقوق التي تهمهم وكذلك تمكنهم من الولوج الى الثقافة والسينما من خلال هذا المهرجان.

كما أضافت السيدة ريم بن منصور ان المهرجان وفر اكثر من 26 عرضا سينمائيا في اكثر من 58 فضاء عروض بدور الثقافة ودور الشباب ومركبات الطفولة بكامل تراب الجمهورية، في الفضاءات المغلقة والمفتوحة وكانت مشفوعة بورش وساطة يقوم فيها الاطفال مصاحبين بخبراء ومختصين نفسانيين وسينمائيين، بمناقشة الفروض واعادة كتابة السيناريو او التمثيل اورقص غنائي يجسدون هيها المفاهيم الحقوقية التي تم استيعابها من خلال هذه العروض.

التيما” واكبت برنامج الاختتام الذي نظمته المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالقيروان بدار الثقافة أسد ابن الفرات اسنادا لجمعية “اكتيف”  لكن البرنامج كان عشوائيا، اعتمد على اجتهاد نوادي  دار الثقافة، بتقديم عرض موسيقي امام واجهة مركب در الثقافة ةالتي استقطب المارين زوار مدينة القيروان، واعداد معرض تكنولوجي لورشات تجسيدية تدل في مجملها على دلالات المقاومة الفلسطينية دون الخوض في القضايا الحقوقية للاطفال، وكذلك ورشة في الرسم كان فرسانها اطفال ابدعوا في التعبير عن هواجسهم في مناصرة القضية الفلسطينية، ولم يتطرق محتواهم الى القضايا التي يعاني منها الاطفال خاصة بجهة القيروان والتي من اجلها كان الاختتام  ومن اجل تسليط الضوء على كبريات القضايا ذات الاولوية التي يعيشها الاطفال والاسرة والمجتمع بصفة عامة في القيروان.

 

 

وقد تم في قاعة العروض بدار الثقافة اسد بن الفرات تتويج الافلام التي نالت وجائز المهرجان وهي جائزة احسن فيلم روائي لفيلم “رحلة يوسف” من سوريا وجائزة احسن فيلم وثائقي لفيلم “الخطاف الايسر” من فلسطين وافضل فيلم تحريك لفيلم “تجارة” من الجزائر واخيرا اسندت جائزة احسن فيلم للجمهور ،جمهور الاطفال للفيلم القصير “الباص” لمالك مجدوب من تونس.

في الختام كان التكريم للوفد الفلسطيني المشارك في الدورة بعرض لفيم فلسطيني في الافتتاح وعرض في الاختتام اعتبارا ان فلسطين تبقى في القلب وهي من امهات القضايا  الراهنة التي تشغل بال الشعب التونسي.

والى جانب هذا التتويج اسندت عديد الجوائز  والتكريمات الى الكبار من المنظمين والمسؤولين امام جمهور قليل يفتقر الى حضور الاطفال الذين بعث المهرجان من اجلهم ولفائدتهم سواء بالقاعة او على منصة التتويج.

الشاذلي عرايبية