full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

دورة اولى لملتقى الصورة التراثية والبيئة بسجنان لاقت نجاحا وتالقا تثمينا للتراث الاجتماعي بسجنان

انطلقت فعاليات ملتقى الصورة التراثية والبيئة بسجنان الذي نظمته دار الثقافة ابن سينا بسجنان ايام 19 و20 و21 ديسمبر 2023، بزيارة ميدانية لوفد الشباب التلمذي بدار الشباب 15 اكتوبر 1952 ببنزرت بقيادة المؤطرة السيدة منى مديمغ، والمشارك ضمن المشاركين في مسابقة التصوير الفوتوغرافي التي نظمها المهرجان، بدأ بالمواقع الاثرية التراثية للحوانيت البربرية بجهة البلاكات من عمادة الحشاشنة والمحاذية لمقر موقع الحرفية جمعة التي قدمت لزوارها ورشة في اعداد الطين وتقديم معرض لها من انتاجها الخزفي للفخار المعروفة بسجنان والمسجل في التراث العالمي.

وكانت الزيارة الثانية الى الموقع الاثري للحمام الروماني بالقتمة وايضا القرية الحرفية لفخار سجنان بالقتمة فكان اللقاء حميميا بين الحرفيات وضيوفهن مع عرض لجميع انواع واشكال الفخار الذي تتميز به المنطقة

اما الزيارة  الثالثة بمدينة سجنان الى محطة القطار القديمة وموقع اثار محطة نقل الحديد من منجم الظواهرية في عهد الحماية الفرنسية وبداية الاستقلال ميناء بنزرت لنقله الى فرنسا ومنزل بورقيبة الى معمل الحديد سابقت والذي ادرج حديثا ضمن قائمة التراث الوطني ويعد هذا المعلم من ضمن المرافق التي ساهمت في بناء قرية سجنان الحديثة وهو رمز من رموز المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي، بتقديم عديد الشهداء من عمال المنجم فداء للوطن. وقد لاقى وفد الشباب الترحاب من ابناء المنطقة وزاد معرفة بالاحداث التي جدت في هذا المعلم قبل الاستقلال وبعده ونالت اعجابه كمرحلة من تاريخ تونس الذي يغيب عن ذكرته ومعرفته.

في المرحلة الاخيرة انتقل الوفد الى دار الثقافة بسجنان للافتتاح الرسمي لملتقى الصورة التراثية والبيئة بسجنان وقدم مدير دار الثقافة سامي المشرقي المهرجان واهدافه كما كان يقدم دوافع مراحل الزيارات التي تمت خلال رحلة الوفد الى الاماكن التي كانت مبرمجة زيارتها، ثم تم تدشين معرض الصور التي تخلد وتضمن المواقع الاثرية بمعتمدية سجنان والمدينة الى جانب عرض الات فوتوغرافية قديمة لاحد المختصين في التصوير الفونوغرافي من ابناء سجنان المصور عبد العزيز القاسمي المشهور “ببو العز” والتي كانت بالنسبة اليه هذه الفرصة الاولى لعرض مقتنياته وهو يعد بكل حماس الى تقديم مرحلة من مراحل تاريخ سجنان البناء كان دونها بعدسته وذاكرته في فرص مقبلة.

الى جانب معرض “بو العز” استمتع ابناء سجنان والوفد الزائر بورشة تجسيد لمجموعة من حرفيات سجنان  وتقل كيفية اعداد مراحل تمليس الطين الى فخار في اشكال تدل على عراقة المكان وتنامي الحضارة في ربوعه من اقدم الازمنة في تاريخ البشرية.

ولكي يكتمل نصاب حدث الصورة فقد قدمنا محاضرة بنفس المكان بعنوان “بلاغة الصورة الفنية والمعمارية” وتناولنا بعض الجوانب من تاريخ الصورة في تونس منذ نشأتها. وكعادة اهل سجنان وتحليهم بكرم الضيافة فقد حضي الجميع بتذوق للاكلة الاصيلة والتقليدية لجهة سجنان والتي تتكون من انواع الخبز “الغرايف” و”الفيطير” والعسل الغابي وزيت الزيتون البكر والاجبان المحلية وهي انواع من الاكلات التي ما زال اهالي سجنان يحافظون ويصرون على تقديمها في موائدهم.

الشاذلي عرايبية