full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

الكاف: الدورة الثالثة لـ”كاف الفنون “تحتفي بالاسطورة ورمزيتها في الادب العربي

في اطار حرصها على التأسيس لتظاهرات أدبية وفكرية تنصهر ضمن توجّهات الادارة العامة للكتاب بوزارة الشؤون الثقافية ذات الصلة بالترغيب في المطالعة تنظّم المكتبة الجهوية بالكاف التي تشرف على ادارتها الاستاذة زينب مزّي بالشراكة مع جمعية أحبّاء المكتبة والكتاب بالكاف والتي يرأسها الشاعر نور الدين بن يمينة فعاليات الدورة الثالثة من التظاهرة السنوية “كاف الــفــنـون” وذلك من 15 الى 17 ديسمبر الجاري حيث ستخصص هذه الدورة للتدارس والتباحث في محور”الرّمزي والأسطوري في الأدب العربي”من خلال عدد من المداخلات ذات الصلة الى جانب مجموعة من الامسيات الشعرية والموسيقية والمعارض الفنية وحلقات حوار ونقاش وتبادل للأفكار والغوص في مجالات الثّقافة الهادفة وبما يتماهى مع البرنامج الوطني”حوارات ثقافية”الذي تشرف على تنظيمه وزارة الشؤون الثقافية

واذ تحتفي هذه الدورة بعديد الشعراء من تونس والجزائر ومصر وليبيا فان افتتاحها سيكون مساء يوم 15 ديسمبر من مركـز فضاء ألــيـف ومن خلال معرض إصدارات أبناء الجهة وأصداء الدورة الفارطة في الإعلام فكلمات الافتتاح من قبل مديرة المكتبة الجهوية بالكاف والمندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالجهة ثم تنتظم الأمسية الشعرية الأولى بمشاركة الشعراء خالد الجباري،عادل بوعقة، عزيز الوسلاتي، زكية الجريدي، محمد العلاقي، عادل الجريدي، الحلاج الكافي وصالح الفضلاوي من تونس والشعراء محمد الأخضر الجويني ووحيدة الرجيمي ميرا والطيب عبادلية وعبد المجيد قنز من الجزائر  والشاعرة المصرية أمينة عبد الله والشاعر الليبي عبد الحفيظ العابد وتتخلل هذه القراءات مراوحة موسيقية مع الأستاذة  إيـنـاس الكوساني

وتحتضن المكـتـبة الجهـوية بالكاف صباح يوم 17 ديسمبر الجاري فعاليات الندوة الفكرية والادبية العلمية الخاصة بمحورهذه التظاهرة حيث تنعقد الجلسة العلمية الأولى برئاسة الشاعر نورالدين بن يمينة ومن خلال مداخلة بعنوان”رمزية الرحلة والموت في الشعر الصوفي” تقدّمها دكتورة مريم الدزيري تليها مداخلة بعنوان” الأبعاد الرمزية للماء في معلقة إمرئ القيس”يقدّمها الدكتورعبد الحفيظ العابد من ليبيا لتتوّج بحلقة نقاش عام لمحتوى هذه المداخلات

وفي الفترة المسائية وفي اطار انفتاح هذه التظاهرة على محيطها الثقافي الجهوي تنتظم بالمكتبة العمومية بالطويرف الأمسية الشعرية الثانية وذلك بمشاركة الشعراء التونسيين وليد السبيعي،عبد العزيز الحاجي،وهيبة المهذبي، لطفي الشابي، سعيدة الباشطبجي، سوف عبيد، محمد عادل الهمامي، فتحية جلاد ونورالدين بن يمينة والشعراء الجزائريين عاشور بوكلوة، جمال الدين بن خليفة و صابر بوزيد والشاعر الليبي خالد الدرويش وتتخلل هذه الامسية مراوحة موسيقية من تأثيث الفنانة إينـاس الكوســـانـي

وصباح يوم 17 ديسمبرالجاري تختتم هذه التظاهرة من فضاء المكتبة الجهوية بالكاف بمواصلة أشغال ندوتها الفكرية عبر جلسة علمية ثانية برئاسة الشاعر الحلاج الكافي ومن خلال مداخلة بعنوان”المتعالى الأسطوري في الرواية التونسية: روايات حفيظة القاسمي نموذجا” يقدّمها الدكتور مراد الشابي تليها مداخلة بعنوان”البعـد اليـوتوبـي للعلامات التي تشـكـل الـظاهـرة الشعـرية الحديــثة “محــمـود درويش نموذجا ” ويقدّمها الدكتور إبراهيم بادي من الجزائر واثر نقاش عام تتوّج أشغال التظاهرة بتكريم المشاركين فيها وداعميها

وهذه التظاهرة تندرج حسب ما أفادنا رئيس جمعية أحبّاء المكتبة والكتاب بالكاف الشاعر نور الدين بن يمينة “في إطار البرنامج الوطني حوارات ثقافية و انفتاح المكتبة الجهوية بالكاف على محيطها الإبداعي والثقافي والتنشيطي وحرصها على تعزيز حضورها كقاطرة للفعل الأدبي الراقي “وأضاف”نشتغل حاليا على إستمرار هذه التظاهرة بعد النجاح المتميز الذي حققته في الدورتين السابقتين واستثمار ذلك لمزيد الإحاطة بالمبدعين من مختلف المجالات”

جدير بالذكر انه وعملا بمبدإ جعل الحوار وسيلة تواصل ومساحة من النقاش والتفكير بين الجميع نظّمت المكتبة الجهوية بالكاف يوم 10 ديسمبر الجاري تظاهرة بعنوان “نتحاور من أجل مجتمع انساني أفضل” ومن خلال تقديم مداخلة حول العنف داخل الوسط المدرسي من قبل الاستاذة جبارة رحيم الى جانب تقديم عرض بعنوان”صرحة طفل فلسطيني”لكورال المدرسة الاعدادية “يوغرطة”بالكاف كما قدّم عدد من التلامذة من روّاد المكتبة مجموعة من الخواطر والالقاءات الشعرية من انتاجهم كمواهب وذات الصلة بمساندة القضية والشعب الفلسطيني

منصف كريمي