full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

برنامج تعصير المؤسسات التربوية: تدشين المدرسة الإعدادية بالمحمدية، ولاية بن عروس

 

 26 أكتوبر 2023

في إطار برنامج تعصير المؤسسات التربوية بتونس الممول من طرف الدولة التونسية بالاشتراك مع البنك الأوروبي، البنك الألماني للتنمية والإتحاد الأوروبي، اشرف السيد وزير التربية الدكتور محمد علي البوغديري يوم الخميس 26 أكتوبر 2023 على تدشين المدرسة الإعدادية بالمحمدية بولاية بن عروس وذلك  بحضور السيد بيتر بروفل سفير الدولة الألمانية بتونس والسيد جان لوك ريفيرو ممثل البنك الأوروبي للاستثمار  والسيد جيانفرنكو بوشيشيو المكلف بأعمال مكتب الإتحاد الأوروبي بتونس وممثلي البنك الألماني للتنمية والإتحاد الأوروبي والمسؤول على وحدة التصرف حسب الأهداف.

وقد كانت زيارة هذه المدرسة الإعدادية فرصة للاطلاع على هذا المعلم الهندسي لما يحتوى من برنامج وظيفي وبيداغوجي والمتكون من 8   قاعات عادية و8 قاعات إختصاص ومكتب وملعب رياضي وفضاء ثقافي وإجتماعي. وتعتبر المدرسة الإعدادية بالمحمدية التي افتتحت أبوابها بداية السنة الدراسية 2023 أحد أهم الانجازات الطموحة لإطار برنامج تعصير المؤسسات التربوية والبالغة مساحتها 3200  م 2 والمصممة بقدرة استعاب ما يقارب 520 تلميذ.

انجز هذا المشروع بتمويل مشترك مع المؤسسات الملية السابقة الذكر بمزانية قدرت بـ 5,4 مليون دينار اي ما  يعادل تقريبا 1,6 مليون أورو.

وبفضل تصاميمه الإيكولوجية التي يحترم فيها البناء المناخي و المتمثل في العزل الحراري استخدام الزجاج المزدوج، جمع مياه الأمطار، استعمال الألواح الحرارية لإنتاج الماء الساخن، يعتبر هذا المشروع نموذجا للبناءات الهندسية المستديمة في تطوير البنية التحتية للمؤسسات التربوية والتي تنعكس إيجابيا على التفاعل والتعامل بين التلاميذ والمؤطرين مع محيطهم بالمؤسسة.

إضافة إلى الاستثمار في البنية التحتية للمؤسسة التربوية تمكنت وزارة التربية من تحقيق مناخ تربوي سليم اثناء العودة المدرسية بالاستعانة إلى شركائها الأوروبيين الماليين والفنيين  وبمساعدة المجتمع المدني، حيث ساهمت جمعية عبد الوهاب بن عياد في توفير تجهيزات بيداغوجية وتعليمية متمثلة في حواسيب وخزائن وطاولات وكراسي لتأثيث مكتبة هذه المدرسة الإعدادية.

تتمثل أهم مكوّنات برنامج تعصير المؤسسات التربوية: الممول بالاشتراك مع الدولة التونسية والمؤسسات المالي المقرضة: البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الألماني للتنمية والاتحاد الأوروبي:

– بناء 59 مؤسسة تربوية (مدارس اعدادية ومعاهد)، تمّ إنجاز 24 لحد الآن وتوفير 36.000 مقعد دراسي.

– تعهد وصيانة 395 مؤسسة تربوية، تمّ انجاز 311 والبقية في طور الانجاز.

– تجهيز المؤسسات بتجهيزات بيداغوجة وعلمية طبقا للمواصفات العلميّة.

– تمكين المندوبيات الجهوية للتربية بـ 26 عربة والوزارة بأربعة عربات قصد تيسير متابعة انجاز  اجزاء البرنامج  لأشغال الانشطة  المبرمجة في الغرض.

– دعم و تكوين أكثر من 400 إطار تربوي.

يعتبر هذا البرنامج (2017 ـ 2026)  إلتزام الدولة التونسية بالاشتراك مع البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الألماني للتنمية والإتحاد الأوروبي في تعصير المؤسسات التربوية بأغلب الجهات التونسية.