full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

سجنان: سطو ونهب للمنشآت والمكتسبات العمومية دون رقيب ولا حسيب

هذا المركب الموجود بالمنطقة الصناعية بمعتمدية بسجنان من ولاية بنته الدولة على ذمة مشاريع وزارة الاسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بهدف تقديم خدمات رعياة واحاطة أطفال العائلات المعوزة وفاقدي السند بالجهة وقد استعمل بعد نهاية اشغاله وفي فترة جائحة كورونا كمركز صحي.. ويظهر ان السلط المعنية بالجهة لم تعره اهتماما ولم تقم بصيانته فبقي مهملا الى ان تفطن له العابثون فخلعوا مقراته ونهبوا منشآته الثلاث وتجهيزاته الكهربائية والصحية وبقي هكذا خاليا غير صالح لأية شيء.. ليصبح مقرا يؤمه ويستغله الخارجون عن القانون. وحسب ما بلغني ان المندوبية الجهوية للاسرة والمراة والطفولة وكبار السن ببنزرت اتندبت عونين من الجهة لحراسة المقر وجهتما بعد ذلك الى منشاة اخرى بمنزل بورقيبة.

سؤال بسيط الى من يهمهم الامر ارجو الإجابة عنه، كيف يمكن ان تفرط الدولة في منشاتها بهذا الشكل دون رقيب وكيف للمواطن المنتفع بخدمتها ان يفعل بها هذا الصنيع المشين دون ردع ومحاسبة وهو الذي سيتحمل بعدها نتائج صنيعه واستهتاره بمكتسباته؟؟

الشاذلي عرايبية