full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

منزل عبد الرحمان: “السينما تجمعنا” تظاهرة تراهن على سينما القرب من خلال نشر الثقافية بالمؤسسات الثقافية

أكد رئيس مصلحة مؤسسات التنشيط الثقافي بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية بنزرت رضا الغربي ان دار الثقافة ابن رشد بمنزل عبد الرحمان تعيش على وقع تظاهرة “السينما تجمعنا” وهي تظاهرة وطنية تنظمها الإدارة العامة للعمل الثقافي بالتعاون مع المركز الوطني للسينما والصورة والمكتبة السينمائية بوزارة الشؤون الثقافية، هذه تظاهرة تراهن على سينما القرب من خلال نشر الثقافية بالمؤسسات الثقافية التنشيطية المرجعية.

وتعرض بدار الثقافة ابن الرشد بمنزل عبد الرحمان اليوم السبت 4 مارس 2023 أولى مجموعات هذه البرمجة بدا بعرض شريط طويل بعنوان “ولدي” لمحمد بن عطية، تمثيل محمد ظريف ومنى الماجري وزكريا بن عياد وايمان الشريف وطليان مينتاس وطارق القبطي، وشريط قصير بعنوان “ليالي ليلى” لاسماعيل فاتن احمد تمثيل ريم بن مسعود ووليد مويهبي، وهذه برمجة تراهن على إعادة الروح للمؤسسة التنشيطية الثقافية من خلال عروض للسينما التونسية واعداد لقاءات حوار حولها مع الشباب صمن البرنامج الوطني “حوارات ثقافية” وهو أساس العمل الثقافي الجاد والمراهنة على السينما باعتبارها فنا من الفنون القادرة على اصلاح بعض الاشكاليات والظواهر الاجتماعية، وتستطيع استقطاب وتقريب الشباب من المؤسسة الثقافية وتخلق معه أرضية للحوار.

كما أكد رضا الغربي ان هذه التظاهرة ستتواصل ببرمجة ستكون أسبوعية بعرض شريط طويل وشريط قصير بشريط “زينب تكره الثلج” لكوثر بن هنية وشريط “لنتريت” لسمير الحرباوي يوم 11 مارس 2023. وتتواصل البرمجة بعروض تونسية أخرى قد يلقى الفيلم التونسي رواجه بالمؤسسة الثقافية ويدخل الحراك الثقافي وفي أعماق تونس من خلال دور الثقافة.

تجدر الإشارة الى ان حوارا ثريا دار بين احدى ابطال شريط “ولدي” الشاعرة منى الماجري والسينمائية سوسن طابا وجمهور الطلبة وتلامذة معهد القنال والمدرسة الإعدادية بمنزل عبد الرحمان حول محتوى ومعنى الشريطين وحول السينما واهميتها في الفعل الثقافي.

 الشاذلي عرايبية