full screen background image
   الأحد 4 ديسمبر 2022
ر

في فيلم ʺصباط العيدʺ المخرج التونسي أنيس الأسود يبرزان مفتاح النجاح هو التشبث بالحلم

ʺحل الثنيةʺ وهل يوجد أجمل من السينما الذي أصبح يفتح الطريق من اجل صناعة الأحلام والخروج من الواقع. من خلال نوافذ السينما استطاع المخرج التونسي أنيس الأسود ايصال الفكرة الرئيسية في فيلمه ʺصباط العيد ʺ وهي من أجل الوصول الى حلمك يجب عليك أن تكون انسانا حلوما وطموحا ولا تجعل اليأس يسيطر عليك لانه في النهاية ستحقق جميع أهدافكك.
وهذا الفيلم التونسي ʺصباط العيدʺ روائي قصير من بطولة فرحات الجديدي في دور الأب وشامة بن شعبان في دور الأم ونادر التليلي في دور الابن والمرحوم العربي الخميري(بائع متجول)، وتدور أحداث شريط ʺصباط العيدʺ الخيبة الكبيرة والاحباط الذي يعتري الطفل نادر نتييجة فقر والده وعجزه عن شراء الحذاء الذي اختاره للعيد، خيبة تحول نادر الى كابوس وراحة العائلة الى حيرة.
تم تصوير الشريط السينمائي بين مدينة تستور(الصخيرة) وقرمبالية(سيدي بوزكري)، وذلك لابراز جمالية الأرياف التونسية رغم ما تعانيه أهاليها والتي تجسدت في عائلة نادر. يعالج الشريط السينمائي ʺصباط العيدʺ عديد القضايا وابرزها القضايا الاجتماعية التي يعيشها المجتمع الريفي وخاصة الطبقة المهمشة التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة. ويذكر أن الفيلم الروائي القصير ʺصباط العيدʺ تحصل على الدرع الذهبي في المسابقة الرسمية لمهرجان الشارقة السينمائي للطفل في دورته الثالثة سنة 2015.
أميرة الجبالي