full screen background image
   الأحد 27 نوفمبر 2022
ر

تونس: ندوة حول “المهرجانات الصيفية قاطرة للتنمية”

في اطار الاستعدادات لعودة المهرجانات الصيفية بعد غيابها بسبب الوضع الصحي العالمي الطارئ نتيجة “كوفيد 19″المستجدّ تنظم وزارة الشؤون الثقافية من 25 الى 27 ماي الجاري بأحد النزل بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية ندوة بعنوان “المهرجانات قاطرة للتنمية”.
وتأتي هذه الندوة امتدادا لدراسات ولقاءات سابقة وما نتج عنها من توصيات على مستوى البرمجة والتنظيم ليشتمل برنامجها و في إطار المقاربة التشاركية لوزارة الشؤون الثقافية على ورشات عمل ولقاءات ومداخلات لعدد من الخبراء التونسيين والأجانب وممثلي المهرجانات الدولية التونسية والأجنبية.
وتركز هذه الندوة في مضامينها على خصوصيات المهرجانات الموسيقية وتمهد وتفتح الباب للقاءات في المستقبل لتتناول بالنقاش والتقييم المهرجانات المختصة الأخرى وذلك بمشاركة مختلف الفاعلين في القطاع الثقافي والمهتمين بتنظيم وتطوير المهرجانات
وتفتتح الندوة في يومها الأول بكلمة وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي ثم تنتظم الحصة الأولى تحت عنوان “المهرجانات الثقافية قاطرة للتنمية” وفي تيسير لخبيرة الاتصال رباب سرايري حيث يقدّم يوسف الأشخم مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية المحور العام للندوة تليها مداخلة صابر الجمعي وهو خبير ومكون في إدارة المشاريع الثقافية وإطار بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل بعنوان “تقرير عن الوضع الراهن للمهرجانات الثقافية التونسية” ثم يقدّم عرض تقديمي لورشات عمل الندوة لتقدّم في مساء اليوم الاول بنديكت دوميج وهي مستشارة الاستراتيجيات الفنية والثقافية ومديرة سابقة لفيدرالية “مهرجانات فرنسا “عرضا حول “تجربة مهرجانات فرنسا”
ويوم 26 ماي الجاري تنطلق أشغال الورشات وهي ورشة بعنوان “المهرجانات الموسيقية: البرمجة وتصورات المشاريع” يسيرها الثنائي صابرين عبد الفتاح وسامي بالحاج وهو خبران في تيسير الحوارات ويتدخل خلالها كل من ديريك ديبرو عن مهرجان “Nyege Nyege” بأوغندا و إيناس عبيشو وهي خبيرة في المحتوى الموسيقي بفرنسا وأنانا كآل اسوف وهومدير مهرجان “NOMADS LAND” ببلجيكا ومهرجان “Jam for peace” بالنيجر و ناصر شربجي وهو ممثل عن مهرجان SCUM WEEK “سكم وويك” بلبنان ومحمد مرهاري وهو ممثل عن مهرجان Festival du BOULEVARD بشارع الموسيقيين الشباب بالمغرب وكارين دونجير وهي ممثلة عن مهرجان لارسن بفرنسا و وليام كريستون وهو مدير ” le Rez Usine” بسويسرا
واثر ذلك تنتظم ورشتا “المناخ العام للمهرجانات: الحوكمة وإدارة المشاريع ” و”المناخ العام للمهرجانات: الشراكة والتعاون” وذلك في تسيير كل من وفاء عمار، هادي خليل ، حفيظ البدوي وإبراهيم نابلي وهم خبراء في تيسير الحوارات ومن خلال تدخلات كل من يوسف الأشخم: مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية و درة ميلاد رئيسة الجامعة التونسية للنزل و مروان هبيطة وهو خبير في إدارة المشاريع ومازن قعوار وهو المدير التنفيذي لمهرجان جرش الدولي بالأردن والذي سيكزن تدخله عن بعد وعبد الله أدردور وهو مبرمج ومنتج فعاليات ثقافية بفرنسا ومحمد ثروت وهو رئيس تحرير وكاتب عام المنتدى الدولي للتعايش بمصر وأمل محمد فوزي عبد الغفار وهي خبيرة في الإعلام بمصر وحمّاد ياغي وهو ممثل عن مهرجان بعلبك بلبنان وممثل عن الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة
وتختتم الندوة يوم 27 ماي الجاري بتلاوة مخرجاتها عبر حصة تسيرها رباب سرايري وهي خبيرة في الاتصال وعبر عرض مخرجات الورشة الأولى بعنوان “المهرجانات الموسيقية: البرمجة وتصورات المشاريع” من قبل سامي بالحاج ومخرجات الورشة الثانية حول “المناخ العام للمهرجانات” من قبل حفيظ البدوي ثم يقدّم صابر الجمعي وهو خبير ومكون في إدارة المشاريع الثقافية وإطار بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل توصيات هذه الندوة فنقاش مخرجاتها ثم اختتام فعاليات هذه الندوة المهمة
منصف كريمي