full screen background image
   الأحد 4 ديسمبر 2022
ر

الكاف: سيكا جاز 2022 من 15 الى 20 مارس في دورته السابعة

في لقاء جمعه بالصحفيين بالصحافيين يوم امس السبت 5 مارس 2022 بفضاء مركز اليف للتكنولوجيا بالكاف اكد مدير مهرجان سيكا جاز بالكاف رمزي الجبابلي اختيار فترة تنظيم المهرجان في شهر مارس اثار حفيظة وزارة الشؤون الثقافية ووزارة السياحة والبعض من أبناء الكاف، لم يكن اعتباطيا بل هو خيار مدروس باعتبار ان الكاف صنفت ودخلت رسميا مدينة جاز في العالم وعرفت بتنظيمه في هذا الشهر منذ بداياته، كما ان فناني الجاز في بلدان العالم تعودوا على هذه الفترة وأصبحت تقليدا لطلب مشاركتهم في مهرجانات الجاز عبر العالم بالتنسيق مع الدورات الأخرى في أوروبا وحتى في تونس كمهرجان الجاز بطبرقة، واذا غيرنا هذا الموعد صيفا سيكون له تأثير سلبي على كلفة جلب الفنانين وتنقلهم وعلى كلفة رحلات الطياران.
كما أكد الجبابلي ان خيار تنظيم الدورة السابعة هذه السنة وفي نفس هذه الفترة من اوكد التحديات حتى لا يفقد المهرجان اشعاعه وحتى لا يصعب جلب فناني الجاز وحتى بضعف كلفتهم، ونحن رسمنا خطا وهوية لمهرجان الجاز بالكاف واخترنا في توجهنا ان يكون المهرجان في مارس وما على شركائنا ان يحترموا هذه الخصوصيات ومد يد الدعم الينا والعمل معنا ومساعدة المهرجان على تجاوز أزمته المالية.

وفي لقائنا بالمندوب الجهوي للشؤون الثقافية منعم الحباسي الذي أعرب عن اعتباره ان مهرجان سيكا جاز اليوم محطة فارقة لعودة الحياة الثقافية وعودة الجمهور لمواكبة فعاليات التظاهرات، وان المشهد الثقافي يتغير مع سيكا جاز لما يحدثه هذا المشروع الثقافي المميز من حراك بصفة عامة، وما له من تاثير على المستوى السياحي والاقتصادي وأؤكد ان وزارة الاشراف والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف هي داعمة للمهرجان منذ تاسيسه وستضل على ذلك في هذا الاطار، من خلال التمويل العمومي او بالفنانين الذين سيكونون في فضاءات الهواء الطلق او بالمركز الثقافي الخاص الهادي الزغلامي وكذلك التواصل والاستمرار من خلال 24 مسرح ومهرجان صليحة ومهرجان عمار بوثلجة الدولي والمهرجانات الصيفية بكامل المعتمديات ومهرجان بومخلوف العريق  وكذلك المهرجانات الأدبية، كل هذا يفرحنا ويجعلنا نتحسس الامل بعد عامين من الركود بسبب جائحة كورونا وعودة من خلال مشروع  مهرجان سيكا جاز.

الشاذلي عرايبية

برنامج العروض الموسيقية لمهرجان سيكا جاز

 (المعلم الأثري بالقصبة)
15مارس (الساعة الثامنة مساء)
الافتتاح
سهرة بعنوان “جاز في سيكافينيريا” (بالتعاون مع سفارة سويسرا في تونس في إطار أيام الفرنكفونية)

عرض منصف جنود بروجكت والضيفة “كريستين فيوز “

منصف جنود عازف بيانو سويسري من أصل تونسي، أحد أهم المغنين والملحنين فيمشهد موسيقى الجاز له صيت عالمي وفي رصيده مسيرة مهنية متفردة تميزت بتعاونه الفني المختلف، ويجمع في أسلوبه الموسيقي بين مهارة العزف ورهافة الحس وتكثيف التعبيرات.
16مارس (الساعة الثامنة مساء)
سهرة بعنوان “الكترو جاز “

عرض لـ”غيوم بيري” (فرنسا)

“غيوم بيري” فنان فرنسي متشبّع بموسيقى الجاز، ملحن وموزع وعازف ساكسفون تقوم مسيرته على التجريب وموسيقاه تنهل من مجموع الأصوات العالمية من ميتال وفانك، وصنع لنفسه أسلوبا موسيقيا يميزه عن غيره من الفنانين الذين عشقوا موسيقى الجاز.
17مارس ( الساعة السابعة ليلا)
سهرة بعنوان “جاز قناوة”
الجزء الأول (الساعة السابعة مساء)

لقاء بين كريم زياد ومهدي نسولي

(الجزائر المغرب فرنسا)
كريم زياد (الجزائر)، عازف درامز جزائري ذو أسلوب استثنائي جعله من بين أمهر عازفي الإيقاعات، يتميز بطاقة تسري على المسرح وتستمد تفاصيلها من الألحان الجزائرية والإيقاعات الأمازيغية والشرقية الكلاسيكية التي تغذي شغفه بموسيقى الجاز.
مهدي نسولي (المغرب)، موسيقي موهوب متشبع بالتقاليد القناوية، يجمع في أسلوبه بين جذوره الامازيغية والعربية والافريقية، في رصيده مشاركات فنية مع فنانين عالميين على غرار “جاستين أدامس” و”ألفا بلوندي”، و”تيتي روبان”.
الجزء الثاني (الساعة الثامنة والنصف مساء )

عرض “باب لبلوز”

(المغرب- فرنسا)
“باب لبلوز” فرقة مغربية فرنكفونية يقوم مشروعها الفني على مزيج موسيقي يجمع البلوز الافريقي، والموسيقى الحسانية الموريطانية والايقاعات البربرية والموسيقى الماليّة ذات الطابع التأ ّملي، ورغم التلوينات الموسيقية الكثيرة التي يستلهم منها تعرف نفسها بأنها مجموعة “روك”.
18مارس (الساعة الثامنة ليلا )
سهرة بعنوان “جاز فانك بلوز”

عرض لـ”بوني فيلدز”

(الولايات المتحدة الأمريكية)
“بوني فيلدز”، عازف ترومبيت ومغني أصيل “شيكاغو”، ينتمي إلى جيل الفنانين ذوي الاصول الافريقية الامريكية وأسلوبه مزيج بين البلوز والفانك، أسلوب جعله يجوب مسارح العالم حيث يبث الفرح والطاقة.
19مارس (الساعة الثامنة ليلا)
سهرة بعنوان “جاز بوب فانك”

عرض”ووكو” (وندر كولكتيف)

( فرنسا)
“وندر كولكتيف”، مجموعة موسيقية رأت النور في خريف 2014 ،يقودها المغني “بيريك تيلر”، تقوم على الجمع بين موسيقات الجاز والفانك والبلوز والبوب في وفاء لستيفي وندر الذي تأسست المجموعة تكريما له.
الاختتام:
20 مارس (الساعة السابعة مساء )

عرض24 عطر لمحمد علي كمون

في تصور خاص لتكريم الكاف بعنوان “فريقا” بالشراكة مع سيكا جاز
“24 عطر”، عرض موسيقي قائم على دراسة الخصوصيات التراثية الموسيقية لكل جهة واختيار عازفين مختصين وأصوات متمكنة من آداء اللون الغنائي التراثي باللهجات المحلية، وهو توليفة بين التلوينات الغنائية التونسية وموسيقات أخرى بما فيها موسيقى الجاز.

 

عروض سيكا جاز مساحة حرة

من 15 إلى 19 مارس 2022
هي عبارة عن مساحة حرة للتعبيرات الفنية لشباب الكاف، وتشمل 5 عروض موسيقية تجمع بين الموسيقى الصوفية والجاز والروك وموسيقى العالم، بالشراكة مع المركز الثقافي الهادي الزغلامي (راس العين الكاف) في تجسيد للصبغة الشعبية للمهرجان. لتجسيد الامتداد الشعبي للمهرجان.
· 15 مارس: الافتتاح بعرض عيساوية الكاف (موسيقى صوفية)
· 16 مارس: عرض “سيرتا نوفا” لسهيل الشارني (موسيقى العالم)
· 17 مارس: عرض لوليا باند (موسيقى العالم)
· 18 مارس: عرض مجموعة “سيغارس” مع أيمن الجزيري (لاتينو جاز)
· 19 مارس: عرض “ميدنايت بين” (روك وجاز)
والمساحة الحرة مفتوحة للعموم من الساعة الواحدة بعد الظهر إلى الساعة السادسة مساء وتضم أيضا أنشطة موسيقية لشباب الكاف الموهوب.