full screen background image
   الأحد 2 أكتوبر 2022
ر

الترجي يكتسح عالم الديجيتال ويحقق أرقاما قياسية غير مسبوقة

سعيا منه لضمان حقوق أحباء الرياضة في مشاهدة مباريات فريقهم ، وبعد تواصل غياب البث التلفزي عن مباريات البطولة التونسية، الترجي الرياضي التونسي يصنع الحدث كالعادة ويبدع في تقديم محتوى إعلاميا عالي الجودة لفائدة جماهير الأحمر والأصفر.

حيث كان عشاق الساحرة المستديرة في تونس على موعد يوم الأربعاء مع حدث هام تحت عنوان “الترجي ديجيتال شو 2″، حدث صنعته رجالات الترجي بمختلف اختصاصاتهم، من خلال بث حصري لمقابلة ناديهم ضد نادي أمل حمام سوسة، إلى جانب المفاجأة الكبرى التى قدمها النادي لجماهيره ببثه لمقابلة فريقهم في كرة اليد أمام جمعية الحمامات وبصفة مباشرة وموازية للقاء كرة القدم، وهو ما تعجز حتى أغلب القنوات التلفزية في تونس على تقديمه.

حدث برز من خلاله حرفية شيخ الأندية التونسية في تنظيم التظاهرات الكبرى و تقديم صورة مميزة عن ناديهم عجز الباقي عن تحقيقها، وهو ما ظهر لكل مشاهدي قناة الترجي الرياضي التونسي على اليوتيوب التى نقلت المباراة بشكل رائع ساهم في تحقيق رقم قياسي جديد في تونس والعالم العربي ببلوغ عدد المشاهدين في المباشر أكثر من 109 ألف مشاهد، وهو رقم غير مسبوق حتى لدي القنوات التلفزية التونسية.

ومن خلال عمل محترف وصل إلى غاية تعاقد الترجي الرياضي التونسي مع شركة “تكوين” وهي واحدة من أهم الشركات في إفريقيا و الشرق الأوسط التى تملك حلول تقنية واسعة في مجال التوزيع الرقمي للمحتوى و حمايته والتى تعتبر شريكا رسميا لمنصتي يوتيوب وفايسبوك في المنطقة لتقديم الخدمات المتطورة لمنتجي المحتوى السمعي البصري.

وبرجوع لتفاصيل هذا الحدث نجد أن هيئة الترجي وفرت تجهيزات ومعدات البث المتطورة لتقديم مشهد إعلامي يحترم المشاهد ويقدم صورة رائعة عن كرة القدم في تونس، خاصة من خلال المشاهد المتميزة لملعب رادس باستعمال طائرات الدرون وعدد كبير من الكاميرات مما ساهم في توفير فرجة ممتعة للمشاهد بالإضافة للاعتماد على عدد كبير من الوجوه الإعلامية الترجية في العمل الصحفي من خلال استديو تحليلي بقيادة الإعلامي هيثم الراشدي وثلة من أهم الصحافيين والتقنيين في تونس.

هذه النقلة الكبرى الذي حققها الترجي الرياضي التونسي في مجال الاتصال والتسويق بتونس كان نتيجة لعمل كبير قامت به الهيئة و انطلقت في حصد ثماره منذ مدة من خلال حصولها على الدرع الفضي من إدارة اليوتيوب بمناسبة بلوغ قناتها على اليوتيوب 100 الف مشترك وهو ما جعلها أول فريق رياضي تونسي يتحصل على هذا الصنف من الجوائز.