full screen background image
   الجمعة 19 أغسطس 2022
ر

لأول مرة في تونس: المهرجان الدولي للمقص الذهبي

أصابع من ذهب لخبراء تونس والعرب

أميرة العيساوي مديرة المهرجان

تحتضن مدينة الحمامات ولأول مرة تظاهرة دولية تعنى بالتجميل والحلاقة والقيافة وسينتظم ج خلال الشهر القادم المهرجان الدولي للمقص الذهبي في نسخته الأولى و الفريدة من نوعها تشرف على تنظيمه أميرة العيساوي مديرة الدورة بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمزينين العرب.

وسيفتح المهرجان أبوابه على امتداد 3 أيام من يوم 7 إلي غاية يوم 9 فيفري المقبل لاستقبال مجموعة من المختصين والخبراء في الحلاقة والتجميل من تونس إضافة إلى مشاركة مختصين في مجال الحلاقة والتجميل ومن عدة بلدان عربية وغيرها.

وسيكون هذا المهرجان مناسبة لتنظيم دورات تكوينية نظرية وتطبيقية للإطلاع ومواكبة آخر التطورات والابتكارات في عالم التجميل وحلاقة، تكون مفتوحة للمشاركين طيلة أيام المهرجان باشراف ثلة من خيرة الخبراء العالميين من بينهم الخبير التركي ” ميتين باربار ” بمعية ثلة من الخبراء، من تونس والعالم العربي.

كما يفتح المهرجان المجال للتنافس على جوائز الدورة الأولى وتتمثل في جائزة المقص الذهبي التي رصدتها مديرة الدورة الافتتاحية، وتنقسم الى ثلاث جوائز تتمثل الأولى في المقص الذهبي والثاني الفضي والثالثة المقص البرنزي إضافة إلى ميداليات ذهبية وفضية وبرنزية يوزعون تباعا على الفائزين من خلال العروض الفردية المقرر تنظيمها في نفس المناسبة.

في نفس الإطار أكدت مديرة الدورة أن من بين أهداف المهرجان هو تبادل الخبرات بين المزينين العرب وتحفيز الكفاءات المختصة في المجال على الخلق والابداع مضيفة سيكون لقاء المحبة والسلام شعارنا “نلتقي، لنرتقي،” وأردفت السيدة عيساوي :” سأحرص على أن توزع الجوائز لمستحقيها الذين اثبتوا مهارتهم وخبرتهم في مجال الحلاقة والتجميل.

كما سيستقبل المهرجان ضيوف شرف من عدة دول من بينهم السيد خالد لبيب من مصر. أما لجنة التحكيم فستكون بتركيبة دولية لضمان الشفافية في التحكيم بين المتنافسين مؤكدة ان المجال سيكون مفتوحا للجميع للمشاركة في المهرجان والمسابقات. وأفادت أميرة العيساوي أيضا أنه سيتخلل المهرجان صالون مفتوح للعارضين والمختصين في صنع وبيع مواد التجميل.

كما سيتم تكريم الفائزين وأيضا المشاركين وضيوف الشرف في أجواء، احتفالية يتخللها حفل فني يؤثثه ثلة من نجوم الفن في تونس.