full screen background image
   الأحد 26 سبتمبر 2021
ر

حكايات درويش من العالمية إلى الدارجة التونسية

تعتبر الحكاية الشعبية تراثا شفويا عالميا ليس له مؤلف توارثته الأجيال بصفة متواترة وفي محاولة من الفنان الحكواتي هشام درويش لتقريب هذا التراث من الطفل قام باقتباس هذه الحكايات وإعادة صياغتها بالدارجة التونسية من ذلك توظيف بعض الامثال الشعبية والاقوال المأثورة التونسية وبمزيد ضبط الحبكة الدرامية لكل حكاية لجعلها تستجيب أكثر لخصوصية الطفل التونسي والأسرة التونسية في مختلف الأوساط.

والجديد والمتميز في هذا الإصدار الجديد للحكواتي هشام درويش أن الحكايات المنشورة عن دار نقوش عربية للأستاذ الجامعي والكاتب منصف الشابي، ستكون أيضا مسموعة من خلال تسجيلها مؤداه بصوته بتقنيات فن السرد والحكاية.

ضمن التوجهات الجديدة المتبعة في عديد دور النشر في اطار ما يعرف بالكتاب المسموع وسيكون ذلك بالتعاون مع دار النشر التي تديرها الأستاذة زكية بوعصيدة. مديرة مشروع livox للكتاب المسموع وهي من الطرق المتبعة لتقريب التونسي أكثر من الكتاب