full screen background image
   الأحد 17 أكتوبر 2021
ر

لأوّل مرة سجينة تجتاز امتحان الباكالوريا من السجن

في إطار متابعة سير انطلاقة امتحان الباكالوريا في دورتها الرئيسية جوان 2021 في الوحدات السجنية لعدد من المودعين ممن يواصلون تعليمهم الثانوي بالتوازي مع قضاء العقوبة السجنية، أدت وزيرة العدل بالنيابة السيدة حسناء بن سليمان صباح اليوم زيارة ميدانية إلى السجن المدني بالمسعدين، أين اطلعت على ظروف اجتياز  إحدى السجينات امتحان الباكالوريا، وهي المرة الأولى التي تجتاز فيها سجينة امتحان الباكالوريا من السجن.

وقد أثنت وزيرة العدل بالنيابة على المجهود المبذول من قبل الهيئة العامة للسجون والإصلاح لحسن تأطير المترشحين وتوفير أفضل الظروف لتشجيعهم على الإقبال على مواصلة تعليمهم والمشاركة في الامتحانات الوطنية الثانوية منها والجامعية . كما شددت وزيرة العدل على مزيد الحرص على مواصلة تنفيذ برامج التأهيل والتدريب والإحاطة بالمودعين و المودعات وحسن تهيئتهم لمرحلة ما بعد قضاء العقوبة، موصية بضرورة تحفيز من زلت بهم القدم ممن يزاولون تعلمهم في مختلف المستويات والاختصاصات وتشجيعهم على مواصلة تعليمهم و إحراز شهائدهم رغم تواجدهم في المؤسسة السجنية.

 وحثّت السيدة حسناء بن سليمان المودعة المترشّحة على التركيز و بذل قصارى الجهد للتوفّق في الحصول على شهادة الباكالوريا، بما من شأنه أن يعود بالفائدة على وضعيتها الجزائية و يساعدها على الاستفادة من مختلف إجراءات التخفيف شأنها في ذلك شأن بقية المترشحين والمقبلين على برامج التدريب والتأهيل.

هذا و يذكر أن عدد المساجين المترشحين للباكالوريا خلال هذه الدورة يقدر بأحد عشر  مترشّحا في مختلف الاختصاصات يتوزعون على سجون المرناقية و مرناق و الكاف و القيروان و المسعدين وسليانة وحربوب .

كما قامت وزيرة العدل اثر ذلك بزيارة أجنحة السجن المدني بالمسعدين وتابعت سير عمل ورشات التكوين و التدريب في اختصاصات الخياطة والحلاقة وصناعة الحلويات إلى جانب معاينة فضاء الأم والطفل.