full screen background image
   الثلاثاء 22 يونيو 2021
ر

جمعية شباب تونس يؤثر تنظم لقاء إعلاميا لاختتام مشروع “جالس” الخطوة القادمة

تقديم فاروق بوحفص  رئيس مشروع مجالس بالجمعية

نظمت “#جمعية_شباب_تونس_يؤثر” لقاء إعلاميا يوم امس الثلاثاء 25 ماي 2021 بالعاصمة قدمت فيه توصياتها بخصوص القانون الانتخابي ومجلة الجماعات المحلية في كتيب التوصيات ودليل الإجراءات الخاص بالسلطة المحلية والمجالس الجهوية القادمة والتعريف بمشروع #مجالس بحضور مدير الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللامركزية منذر بوسنينة وعضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بلقاسم العياشي وعضو مجلس نواب الشعب ورئيس لجنة الإدارة وشؤون القوات المسلحة يسري الدالي.

تعريف المشروع

                                                                      

ومشروع “مجالس: الخطوة القادمة – Majeles: The next step” هو مشروع مجتمعي نموذجي تقوده جمعية شباب تونس يؤثر بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED).

ويسعى المشروع الذي يمتد إلى غاية شهر أفريل من سنة 2021 للمساهمة في إرساء الديمقراطية المحلية في تونس في بعدها الجهوي من خلال تطوير الإطار القانوني والإجرائي المنظم لانتخابات المجالس الجهوية ولتسيير عملها.

ينجز مشروع “مجالس” في 08 جهات وهي: بنزرت، باجة، الكاف، تونس الكبرى، زغوان، المهدية، قابس وتوزر. ويهدف من خلال سلسلة من النقاشات والجلسات الحوارية مع مختلف المتدخلين في مجال اللامركزية والسلطة المحلية للخروج بتوصيات من شأنها المساهمة في تطوير الجوانب التشريعية والسياسية والإدارية والمالية المتعلقة بالسلطة المحلية وبالمجالس الجهوية القادمة، من أجل ضمان تركيزها في أسرع وقت وفي ظروف مناسبة ومن ثم تسهيل عملها لاحقا، استئناسا بتجربة المجالس المحلية المنبثقة عن الانتخابات البلدية لسنة 2018.

أنشطة المشروع:

تمثلت أنشطة المشروع في تأثيث سلسلة من اللقاءات الحوارية وجلسات العمل في مختلف الجهات المعنية بالمشروع ومع مختلف المتدخلين في مجال والسلطة المحلية مثل أعضاء ورؤساء المجالس البلدية، أعضاء المجالس الجهوية الحالية (النيابات الخصوصية)، خبراء ومختصون في المجال التشريعي والحوكمة والتنمية المحلية، ممثلو السلط المركزية ترابيا في الشؤون المحلية والبيئة والتجهيز والتنمية وغيرها، بالإضافة لممثلي المنظمات الوطنية والمجتمع المدني المعنيين بمجال الانتخابات والسلطة المحلية.

وتقديرا لدور الشباب والمرأة في هذه العملية، خُصصت إحدى هذه اللقاءات الحوارية لمجموعة من الطلبة في مجال الحقوق واختصاص الجماعات المحلية، كما أن المشروع قد سعى لضمان أكبر تمثيلية للشباب والمرأة في مختلف أنشطته.

بعد هذه اللقاءات، تم الخروج بمجموعة من التوصيات والمقترحات ثم صياغتها بالاستعانة بعدد من الخبراء في شكل كتيب توصيات للسلطة المحلية ودليل إجراءات للمجالس الجهوية.

بعد ذلك، تم إجراء مجموعة من جلسات المناصرة مع مختلف صناع القرار المعنيين بمسار السلطة المحلية واللامركزية في تونس بمن فيهم مجلس نواب الشعب ووزارة الشؤون المحلية، للاستئناس بها وتفعيلها في ترشيد مسار اللامركزية وخلال تركيز المجالس الجهوية المنتظر انتخابها.

لمزيد المعلومات: احمد بن عمار 22431749 عضو هيئة مديرة جمعية شباب تونس يؤثر // فاروق بوحفص 22284896 رئيس مشروع مجالس بالجمعية