full screen background image
   الخميس 28 يناير 2021
ر

راضية الجربي: الإحباط وغياب القيم وتدهور المنظومة التربوية وتدهور الخطاب الديني وراء ظواهر ومظاهر التطرّف العنيف

 

يشهد كل العالم ظواهر ومظاهر عنيفة وارهابية كانت لها تداعيات كبيرة على الجالية التونسية وأيضا الجالية المسلمة في مختلف دول العالم وخاصة أوروبا

اهم الدوافع التي تجعل البعض ينساق وراء مثل هاته الجماعات الإرهابية:

الإحباط وغياب القيم وتدهور المنظومة التعليمية التي لم تعد تعتمد وسائل التربية فقط للتعليم والتعلم، وتدهور الخطاب الديني وغياب الوعاظ الذين يدعون الى القيم السمحة لديننا الإسلامي

النساء لسن بمعزل عن العمليات الإرهابية ويبدو ان 10 بالمائة من النساء التونسيات ارهابيات وخاصة من القيادات في هذا المجال

بينت الدراسات ان أسباب انسياق النساء التونسيات وراء الإرهاب مرده ضعفها وارتباطها بعلاقة عاطفية بأحد الإرهابيين او صلب عائلتها او اشخاص افتراضيين يقدمون لهن وعودا كبيرة

للقضاء على الإرهاب في العالم وفي بلادنا لابد من العودة الى القيم ومراجعة وسائل التربية والخطاب الديني ومراقبة أبنائنا بالنسبة لوسائل التواصل الافتراضي 

لقاء مع رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي بمناسبة الحملة الأممية للقضاء على العنف المسلّط ضدّ النساء، في الندوة التي نظمها الاتحاد الوطني للمرأة التونسية، للقراءة حول: ظاهرة التطرّف العنيف وحماية الشباب” وذلك يوم امس الاثنين 30 نوفمبر 2020، بالمقرّ المركزي للاتحاد بشارع باب بنات تونس.