full screen background image
   الإثنين 28 سبتمبر 2020
ر
أيام إيقاع الألوان بالهوارية: نجاح كبير لليوم الافتتاحي -التيماء

أيام إيقاع الألوان بالهوارية: نجاح كبير لليوم الافتتاحي

117262570_4124857364212106_8381607212718970985_n 117301058_303159690892070_6598753239487185164_n 117317461_640202156614496_2475010495082830084_n
تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل، تنظم دار الثقافة بالهوارية بإدارة الأستاذة سنية البري الحمروني الدورة الخامسة لأيام إيقاع الألوان، وهي دورة انطلقت فعاليات يوم الأمس 7أوت 2020 وتتواصل إلى غاية يوم 9 من نفس الشهر. وقد احتضن فعاليات اليوم الافتتاحي مقر جمعية البيازرة، والذي شهد تدشين معرض جماعي بعنوان “نفائس” بمشاركة الفنانين التشكيليين: نصر الدين العسالي، الهادي بنصيرة، البشير الهدومي، لطيفة بيدة، محمد القماطي، حورية القماطي، عبد العزيز كريد، رجاء زربوط، فطوم حفيظ، سميحة بوراوي، عبد السلام بنظافر ونزيهة صولي، إضافة إلى المشاركة المتميزة لرواد نادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية بإشراف الفنان التشكيلي الهادي بنصيرة، وهو معرض شهد إقبالا جماهيريا كبيرا وسط أجواء احتفالية زادت رونقها جمالية المكان وسحر الطبيعة.
وإثر ذلك انطلقت أشغال الورشات، حيث انتظمت ورشة في الرسم بإشراف الفنانين نصر الدين العسالي والبشير الهدومي، إضافة إلى جدارية عملاقة لنسر الساف المهاجر الذي اشتهرت به المنطقة منذ قديم العصور إلى يوم الناس هذا، وهي من إنجاز نادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية بإشراف الفنان التشكيلي الهادي بنصيرة، لتختتم بذلك فعاليات اليوم الافتتاحي الذي شهد نجاحا كبيرا على جميع المستويات.
أما اليوم الثاني والذي انطلقت فعالياته منذ قليل بالشاطئ القبلي وتحديدا بمطعم المرفإ الصغير لصاحبه محرز الجليدي، فقد تضمن برنامجه عديد الفقرات التنشيطية والورشات على غرار ورشة الفسيفساء (تقنية عجينة البلور) بإشراف الفنانة لطيفة بيدة وورشة أحادية الطباعة على البلور بإشراف الفنانين عبد العزيز كريد ورجاء زربوط، إضافة إلى ورشات الرسم لنادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية، وذلك تحت إيقاع الموسيقى. أما اليوم الختامي فسيحتضن فعالياته مطعم المرفإ الصغير بالشاطئ القبلي، فسيتضمن برنامجه فقرات متنوعة على غرار التنشيط الموسيقي والمسابقات والألعاب بمشاركة وحدة تنشيط الأحياء بنابل، إضافة إلى ورشة النحت على الرمال بإشراف الفنان عبد السلام بنظافر وورشة التلوين بالصلصال بإشراف الفنانة سميحة بوراوي.
هذا، وقد انتظمت على هامش التظاهرة (من 4 إلى 6أوت الجاري) جداريات من إنجاز الفانين حسين المعلال واسكندر التاج ولميس عمامو. وما يثلج الصدر هو احتضان فضاء خاص لأغلب فقرات هذه التظاهرة، ونعني تحديدا مطعم المرفإ الصغير لصاحبه محرز الجليدي الذي استقبل المشاركين بحفاوة كبرى تترجم مدى وعيه ومدى تقديره للفن وللفنانين ومدى احترامه لهم، وليت كل المستثمرين الخواص يقدّمون ما يقدمه هذا الرجل للثقافة.
عادل الهمامي