full screen background image
   الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
ر

ما مصير عمال القطاع الساحي في ظل جائحة فيروس كورونا؟

التقت “التيماء” الشاب احمد جاء وحدو يعمل في قطاع السياحة كرئيس قسم بنزل، شاءت الاقدار ان يجد نفسه وجل العاملين في هدا القطاع الحيوي عاطلين عن العمل بسبب تفشي فيروس كورونا في بلادنا وخيار الحجر الصحيي الاجباري، والذي احالهم على البطالة بعد ان اخليت هذه المؤششات واغلقت ابوابها، فرمتهم الاقدار الى بطالة مرغمة واجبارية، وفي هذه الوضعية لم يعد بوسعهم ايجاد حلول او بدائل في ظل تخلي اصخاب المؤسسات السياحية والنزل والمقاهي عن تعهداتهم والتعهدات التي رسمتها الدولة حتى لا يضيع جهدهم في المكسب والعمل والتفاني في سبيل لقمة العيش.

يستغيث احمد ومجموعته من عمال النزل والمفاهي والصناعات التقليدية المتعلقة بالسياحة ويطالبون من الدولة ايجاد حلول لهم بعد ان نفذت مدخراتهم الزهيدة وتعقدت وضعياتهم ازاء واجباتهم واستحقاقاتهم المعيشية والحياتية.

احمد ومجموعته يطالبون الدولة ان لا تتخلى عنهم وتتركهم في مثل هذا الضياع.

الشاذلي عرايبية