full screen background image
   الجمعة 25 سبتمبر 2020
ر
إثر لقائه نقابتي شمس أف أم وإذاعة الزيتونة : وزير أملاك الدّولة يتعهد بحلول جذرية للمؤسسات الإعلامية المصادرة في القريب العاجل. -التيماء

إثر لقائه نقابتي شمس أف أم وإذاعة الزيتونة : وزير أملاك الدّولة يتعهد بحلول جذرية للمؤسسات الإعلامية المصادرة في القريب العاجل.

مثلت مسألة التدخل العاجل لايجاد الحلول الجذرية للمؤسسات الإعلامية المصادرة والمقترحات العملية الكفيلة بإخراجها من الأوضاع الصعبة التي تتخبّط فيها على أكثر من صعيد أبرز النقاط التي تمّ تدارسها اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020 لدى اجتماع السيد غازي الشواشي، وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية بممثلين عن نقابتي إذاعة شمس أف أم وإذاعة الزيتونة. وحضر اجتماع نقابة شمس أف أم زياد دبّار، عضو نقابة الصحفيين التونسيين. وأكد الوزير بعد استماعه لشرح مستفيض حول مختلف الصعوبات التي تمرّ بها هاتين المؤسستين الهامتين في المشهد الإعلامي الوطني ، استعداد الحكومة لايجاد حلول جذرية لمختلف المؤسسات الإعلامية المصادرة في القريب العاجل وفي أول اجتماع للجنة التصرف في الأملاك المصادرة التي يمثل وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية أحد أعضائها. وبيّن الشواشي أن التوجه بالنسبة لإذاعة شمس أف أم يرمي إلى إعادة طرحها للتفويت مع ضمان ديمومتها ونجاحها والمحافظة على حقوق الموظفين والعملة داخلها وعدم المساس بخطها التحريري من أية جهة كانت، والتفكير في المقترح المتعلق بمرافقة المؤسسة في الظرف الراهن إلى حين إقرار التفويت. كما أكد الوزير ايمانه الراسخ بالإعلام الحرّ والمهني وبوقوفه صدّا منيعا لكلّ التجاوزات التي حصلت في السابق. وشدّد الشواشي في خصوص ملفّ إذاعة الزيتونة على النظر في مقترح إلحاق هذه الإذاعة بالمرفق العمومي وذلك بالنظر إلى خصوصية المادّة الإعلامية التي تقدّمها وضرورة التدقيق في المسائل المتعلقة بالديون والمعدّات التي تستوجب إعادة النظر وذلك من خلال إعداد واضح لمشروع استثماري للمؤسسة يكون قادرا على تحقيق توازناتها المالية بغاية الارتقاء بعملها الصحفي والنهوض بأدائها. كما أوضح الوزير في لقائه على أهمية المقاربة التشاركية في مثل هذه الملفات الحساسة بالرّغم من الظروف الصعبة التي تمرّ بها بلادنا جرّاء وباء الكورونا وأن الحياة مستمرّة رغم كلّ شيء.