full screen background image
   الجمعة 20 سبتمبر 2019
ر

وفد من الوكالة الايطالية للتعاون والتنمية في زيارة الى مركز دار العربي بمنوبة

حل وفد من الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية برئاسة مديرها الجديد لوكا ميستريبيري مرفقا بنائبه ليوناردو كارميناتي وممثل الوكالة بتونس فلافيو لوفيزولو ومسؤولين بالوكالة في تونس مثل السيدة اليسا تريبيواني وباتريك دي فانسونزو وميشال كريدليني والسيدة ايلونزا فيورلو في زيارة الى دار العربي بمنوبة يوم 15 جويلية 2019 للاطلاع على مركز مشروع الادماج الاجتماعي والاقتصادي الذي تقوم بتمويله الوكالة وتشرف عليه بالتعاون مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وشركاء اهما والذي ستنتهي عهدته في موفى 2021 .

وكان في لقاء الوفد الإيطالي المدير العام للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي ومعاونه لطفي المسعودي وأعضاء من الهيئة المشرفة مركز دار العربي والمستشار الفني الأستاذ علي بالحاج ومجموعة من ممثلي الجمعيات المستفيدة من هذا المشروع وبعض الناشطين والمنشطين المتكونين فيه.

وقد القى مدير الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية لوكا ميستريبيري قال فيها انه قدم لتونس للقاء مسؤولين من البلد الشريك المهم لإيطاليا وأيضا لقاء زملاء لي في تونس من الوكالة يعملون في هذا المشروع الذي نشترك فيه مع الدولة التونسية والذي شرفني الالتقاء بمنظورينا الذين يتقاسمون معنا العديد من الأفكار والمشاريع خاصة في مجال الهجرة، وقال انه سعيد بوجوده في تونس رغم انه لم تتح له الفرصة للاطلاع ومعاينة عديد المشاريع حتى التي توجد داخل جهات تونس ولكني متاكد بانني ساحضى اليوم بلقاء العديد من الفاعلين في هدا المشروع المهتم بقضايا الهجرة والمهاجرين والتعرف على ظروف عملهم في هذا الموضوع.

وقد القى المدير العام للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي منير الحاجي كلمة جدد فيها ترحابه بالتعاون نع الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية وحرصه على بلورة المشاريع المشتركة التي أعطت نتائج مرموقة للفترة المتراوحة بين السنتين الماضية والتي كسبنا فيها عديد الخبرات مع شركائنا من خلال مشروع الادماج الاجتماعي والاقتصادي للمهاجرين والمهاجرين العائدين من بلاد الهجرة، وهو مشروع عمل على ادماج وانتشال عديد المهاجرين من وضعيات سيئة.

وقدم الأستاذ علي بالحاج للضيف فكرة عن الهجرة في تونس وعن تطورها من الناحية الكمية والنوعية حيث أصبحت المرأة عنصرا معتبرا في الهجرة، وكذلك في طبعها من هجرة منظمة الى هجرة عير الشرعية، وأيضا اعتبار تونس بلد عبور لتوافد المهاجرين من جنوب الصحراء اليها للإقامة او للبحث عن سبل العبور الى أوروبا.

واستمع مدير الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية لوكا ميستريبيري الى عينات من تجارب منتفعين ببرنامج مشروع الادماج الاجتماعي والاقتصادي او منشطين متكونين بالمشروع، كان عندهم التماس بتمديد هدا البرنامج وتطويره وتعميمه على جهات أخرى من داخل الجمهورية لتنتفع بخدماته شرائح أخرى خاصة منها المرأة الريفية.

الشاذلي عرايبية

جانب من اللقاء بدار العربي-التيماء

جانب من اللقاء بدار العربي

DSC_0726 DSC_0727 DSC_0728 DSC_0729 DSC_0730 DSC_0731 DSC_0732 DSC_0733 DSC_0734 DSC_0735 DSC_0740 DSC_0742 DSC_0744 DSC_0745 DSC_0746 DSC_0747 DSC_0748 DSC_0749 DSC_0750 DSC_0751 DSC_0756 DSC_0757 DSC_0758 DSC_0759 DSC_0760 DSC_0761 DSC_0762 DSC_0763 DSC_0764 DSC_0765 DSC_0766 DSC_0767 DSC_0768 DSC_0773 DSC_0774 DSC_0775 DSC_0779 DSC_0780 DSC_0782 DSC_0783 DSC_0784 DSC_0785 DSC_0786 DSC_0787 DSC_0788 DSC_0790 DSC_0791 DSC_0792 DSC_0794 DSC_0816 DSC_0817 DSC_0818 DSC_0819 DSC_0820 DSC_0821 DSC_0822 DSC_0823 DSC_0824 DSC_0825 DSC_0826 DSC_0827 DSC_0829 DSC_0830 DSC_0831 DSC_0833 DSC_0834 DSC_0835 DSC_0836 DSC_0837 DSC_0838