full screen background image
   الجمعة 23 أكتوبر 2020
ر

الرسامة لمياء بن الشيخ ابراهيم والرسامة علياء بن غربية سفيرتا تونس في مهرجان “بيكانير” 2018 الدولي للفنون البصرية بالهند

بعد مشاركة ناجحة في ملتقى دولي بجنوب ايطاليا ضمن متحف الفن المعاصر تم اختيار ودعوة الرسامتين لمياء بن الشيخ ابراهيم وعلياء بن غربية للمشاركة في الإحداث الجديد مهرجان “بيكانا” 2018 الدولي للفنون البصرية في دورته الاولى والذي انعقد بمقاطعة بيكانير الهندية من 9 الى حدود 13 نوفمبر 2018. ولم تبخل وزارة الشؤون الثقافية بعد دراسة ملف مشاركتهما بتقديم الدعم لهما وتظليل عقبات التنقل والسفر لتجد الرسامتان نفسهما محملتين بلوحات مشاركتهما في مدينة بيكانير الغير معروفة بربوع عالم الغرائب والعجائب بلد المليار ونصف والديانات المتعددة والطقوس الموغلة في عمق التاريخ الا وهي الهند بلد حضارة وادي السند والزعيم الخالد مهاتما غاندي. تمثلت مشاركة الرسامتين لمياء بن الشيخ ابراهيم وعلياء بن غربية في افتتاح معرض الفنون التشكيلية بتجسيد 3 لوحات ضمن ورشات عمل ضخمة باشراف نقاد عالميين من ميدان الرسم والفنون الجميلة فوقع اختيار لوحة “ريحة البلاد” للرسامة لمياء بن الشيخ ابراهيم كأفضل عمل تشكيلي
في الورشة و لوحة “حضور” للباحثة الرسامة علياء بن غربية الحاصلة على الرتبة الثانية من ضمن المتسابقين المشاركين وكانت المشاركة الثانية في مسابقة حرة بفضاء مفتوح للعموم وقرب قصر اثري بيكانير والثالثة في تدشين منحوتة ضخمة بصحراء ببيكانير تجسد شعار الملتقى وتعدد معاني مغزى هذا المهرجان الذي سيصبح تقليدا سنويا والذي كان وجهة لعديد الفنانين العالميين المقبلين من كامل أصقاع المعمورة كالفنان التشكيلي الايطالي انزو مارينو. لقد حظيت الفنانتان التونسيتان بكل الترحاب ومثلتا تونس في أحسن صورة ولاقتا إعجابا من المشاركين فوقع تكريمهما واعتبار لمياء بن الشيخ ابراهيم كضيفة شرف الدورة