full screen background image
   الأحد 28 نوفمبر 2021
ر

في بلادي تسرح تموت…

في ڨلب الجبل، وين الشجرّ دايرة بيك من كلّ برّ، وين أقرب جار بعيد عليك كي بُعْد الساسة عالوطن…
في برّ خالي وين مثماش الانترنات، وين الكورونا مازلت ما وصلتش، وين ماثمّاش زفيف كراهب وحسّ ترينوات، وين المرا ما تولدش في سبيطار، تحت زيتونة شدّها الحسّ…
وين مثماش لبسة ماركة، هات كبوط يدفيني، جلد ضبع، جلد حلّوف ما يهمّش…
وين خنانة ولد صغير، يمسح في كمّ يديه، منين حقّ المشوار mouchoirs!!!؟
وين علفة النهار جغمة حليب من بزّولة معزة، وطرف حشائش مزروعة في الجبل، وكان ناب ربي وكلينا اللحم، مصيد أرنب جالية والا حجل…
في برّ السلّوم، وين التلفزة عندنا فال، وين عشرتنا مع الذيوبة أكثر مالعباد، وين سرحتنا، خدمتنا، وبأربعة نعجات راضين بعيشتنا…
وين الفقر بالعنا، وين الألغام منشّرة كي نوّار البُكّ، وفي أي لحظة تنجم تعمل بكّ تتفرّت، وتمشي فتارش…
وين النعاج أخواتك، والكبش صاحبك…
وين على نَتْشِةْ كِسرة، نعدّي سرحة مالزروڨ للغروب…
وين أحنا موتى بالحيا…
وين أنا تذبحت، من كمشة تجّار ومشيت ضحيّة…
وين بلادي تفكّروني كان في موتي، ما سألتوش علينا كيف كنّا حيّين، وفقرنا للضبّوط…
وكان منعت مالارهاب، ما نمنعش مالجوع…
وكان منعت مالجوع، ما نمنعش مالارهاب…
الله يرحمك #عقبة_الذويبي ويجعل مأواك الجنة…
في بلادي تسرح تموت…
محمد البرهومي