full screen background image
   الأربعاء 17 أبريل 2024
ر

الرياضة البديلة في تونس: دورة كرة السلة المختلطة تجربة نموذجية ترسخ المساواة بين الجنسين

عاشت جهة بن عروس مؤخرا على وقع تجربة نموذجية جديدة الاولى من نوعها في المجال الرياضي في تونس، من خلال مشروع تطوير المساواة بين الجنسين عن طريق الرياضة “كرة السلة نموذجا” الذي سهرت على اعداده وانجازه الجمعية التونسية للقوى الفاعلة بالتعاون مع سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي بتونس في إطار مشروع “تحيا الرياضة” الذي يندرج في اطار احتضان فرنسا للالعاب الاولمبية لسنة 2024، فحضي ملف المشروع الذي قدمته الجمعية التونسية للقوى الفاعلة بالتأييد والدعم لما فيه من جوانب كبيرة من التجديد تهدف الى نشر القيم الإيجابية بين الشبان والشابات عن طريق الرياضة البديلة  لتقديمه وانجازه في شكل دورة رياضية بعنوان: دورة كرة السلة المختلطة تحت شعار “تحيا فلسطين”.

وانطلق انجاز المشروع على مستوى جهة بن عروس وبالتعاون مع اريع اكاديميات وهي اكاديمية fit factory واكاديمية procorner واكاديمية المركز الثقافي والرياضي للشباب ببن عروس وأكاديمية الاتحاد الرياضي بالمروج، وتم الاعداد والتدريب لهذه الدورة وعلى مدى أربعة أشهر مع اجراء عديد الاختبارات والاستبيانات لمدى قابلية الشبان والشابات للعبة المختلطة والمتجددة في تونس.

وكان الموعد يوم السبت 10 فيقري 2024 بالمركب الرياضي الخاص والشريك fit factory بمقرين، وانطلقت الدورة الأولى لكرة السلة المختلطة تحت شعار “تحيا فلسطين”، لاختتام تنفيذ مشروع تطوير المساواة بين الجنسين عن طريق الرياضة في أجواء يحدوها الامل والايمان بالتألق والنجاح، وبحضور ملفت للشباب والاولياء مصحوبين بأطفالهم الذين أضافوا لهذا المشهد الاحتفالي رونقه العائلي والذي أصبح مفقودا في المحافل الرياضية العامة، الى جانب الحضور المكثف لعديد الإطارات التربوية والإعلامية والرياضية والداعمين للمشروع على غرار ممثلة المعهد الفرنسي بتونس بسمة بن سالم والملحقة للتعاون الفني والمكلفة بالتعاون مع المجتمع المدني بالمعهد الفرنسي بتونس هيلين فيرير، وضيف الدورة من ليبيا الشقيقة رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنسان للأعمال الخيرية والتنمية الليبية مصطفى بن رابعة والأخصائية النفسية والاستاذة الجامعية ورئيسة جمعية  Avap كريمة الرميكي ورئيس النادي الثقافي علي البلهوان سامي الصيد ورئيس جمعية شباب سيدي حسين ياسين فطحلي والممثلان للمؤسسة التربوية الحمائم الثلاث بثينة التزغدانتي وخليفة التزغدانتي ورئيس الجامعة الخاصة لمهن المستقبل ومركز التكوين

AH centre de formation multidisciplinaire عمر حسن, والقائمة بأعمال اتحاد الإعلاميين الافريقي الاسيوي بتونس روضة الورتاني وعديد الأطراف الى جانب اعضاء الجمعية التونسية للقوى الفاعلة والمجندين من المركب الرياضي الخاص والشريك fit factory بمقرين.

وشهدت التظاهرة بعد انطلاقها على أنغام النشيد الوطني التونسي والنشيد الوطني الفلسطيني، مشاهد رائعة رياضية من التشجيع والتفاعل مع المقابلات الثلاث التي أجريت بن الفرق الأربعة والتي اختتمت بتتويج اللاعبة أمل سعيدان بكأس أفضل لاعبة، وتتويج اللاعب يوسف الطرابلسي بكأس أفضل لاعب، وحصول فريق اكاديمية المركز الثقافي والرياضي للشباب ببن عروس على الميدالية الفضية وتتويج اكاديمية fit factory بالميدالية الذهبية وبطولة الدورة.

وفي محصلة لهذه الدورة المتعبة والشيقة والممتعة كما عبر عنها رئيس الجمعية التونسية للقوى الفاعلة بسام العلبوشي في اللقاء الخاص لجريدة “التيماء” معه، وان رهان هذا المشروع كسب بتظافر كل الجهود للعمل على مكاسب رياضية واجتماعية وتربوية أخرى، كما عبر عنها اغلب الحاضرين خاصة من الجمهور والاولياء مطالبين المزيد من هذه المشاريع والتظاهرات لتحيا الرياضة.

لقاءات

الملحقة للتعاون الفني والمكلفة بالتعاون في المجتمع المدني بالمعهد الفرنسي بتونس هيلين فيرير:

انا هنا في مقرين لدعم هذا المشروع الرياضي الجيد في رياضة كرة السلة المختلطة الاول من نوعه في تونس

رئيس الجمعية التونسية للقوى الفاعلة بسام العلبوشي:

بقدر ما كانت الدورة ممتعة وشاقة فقد اثبتنا من خلالها ان الرياضة البديلة هي قاطرة اساسية وفعالة لتكريس الادماج الشبابي الفاعل

تغطية الشاذلي عرايبية