full screen background image
   الأربعاء 28 فبراير 2024
ر

الفنانة التشكيلية سلمى بن عائشة: واخيرا بعثت رواقا يأوي ويحوي كل الفنانين التشكيليين بدار فضال سكرة

بعد تجربة رائدة وطويلة في ميدان الفنون التشكيلة ومعاناة التنقل بين الاروقة العامة والخاصة والفضاءات المعدة بالنزل للتسوغ وايجاد المكان المناسب لتنظيم أي تظاهرة أو معرض جماعي لفائدة الفنانين التشكيليين الذين تجمعوا حول التجربة الغنية للفنانة التشكيلية سلمى بن عائشة  في المجال  مبدعة  أو في اعداد ورشات التكوين والتدريب لفائدة المولعين بالفنون التشكيلية لكسب المهارات والدربة الجيدة التي كانت توفرها مع مجموعة من الفنانين التشكيليين ذوي الجاه الفني  والخبرة، لم يهدا بال للسيدة عائشة حتى نضجت فكرة كانت تراودها دوما وهي  اعداد فضاء خاص بها تديره بنفسها وتقدم فيه خدماتها لاوسع شرائح الفنون التشكيلية في التكوين في كل المجلات والمدارس الخاصة بالرسم والنحت والتزويق والمعارض الفردية والجماعية والبانالات والسمبزيونات والتي كانت نالت اعجاب وثقة عديد الفنانين التشكيليين التونسيين والاجانب الذين استأنسوا بادارتها لهذه التظاهرات الغنية بالفوائد الفنية.

لم تجد الفنانة سلمى بن عائشة مكانا ياويها ويحويها ويحقق لها رغباتها الفنية سوى مقر اقامتها بضاحية سكرة، لكونه فضاء على ارض فسيحة وبه المقومات الكاملة لتحويل جزء منه الى مركب فني.

ونضجت الفكرة واصبحت اكثر نضوجا حين تجندت الى جانبها ابنتها يسر بوميزة المتخصة في الهندسة المعمرية ووضعت تصورا لرواق جميل مكتمل المرافق والاجنحة، فبلغ النور في وقت وجيز واصبح ركنا قائما لرواق حقيقي مشيد بمقر اقامتها بنهج الشيخ النيفر عدد 22 العوينة سكرة تونس، واطلق عليه تسمية «THE NEW ART Gallery concept» وتم تدشينه في اوائل شهر نوفمبر الفارط وكان الفنان التشكيلي وليد شقواي وقرينته الفنانة التشكيلية فاطمة باني اول العارضين فيه من 4 الى 18 نوفمبر 2023 لثلاثين لوحة من احجام مختلفة وفي اعمال للوحات مشتركة بعنوان تحويليرتكز محورها حول الحلي التقليدي الذي كانت امهاتنا تتحلى به كمنطلق لافكار لابعاد اخرى من خلال التمازج والتكسير في الاشكال والالوان. كما انطلق الفنان وليد شقواي في تقديم دروس لتجربته في فن الرسم المنظوري بداية من 2 ديسمبر 2023 .

تقول الفنانة التشكيلية سلمى بن عائشة صاحبة رواق «THE NEW ART Gallery concept»اخيرا حققت حلمي في بعث هذا المشروع واصبح للفنانين التشكيليين فضاء ياتون اليه لتقديم ابداعاتهم وهو دار لهم فتحته بمقر اقامتي كلها لكل فنان يريد القدوم والعمل بالمرسم وتقديم الدروس في كل مشارب الفنون. فهذا الرواق شيد على طابقين وباستطاعته احتواء الكثير من الاعمال الفنية، وبجوانبه فضاءات اخرى مكملة له، وكما يستطيع الفنان الاشتغال بالرواق والمراسم يستطيع ايضا العمل بالحديقة وتحت الاشجار ويمكن له الابداع براحته وعرض اعماله.

وتؤكد ايضا بقولها انني سأنظم بالرواق ملتقيات فنية عالمية كنت أدارتها سابقا بالنزل والفضاءات الخاصة وسأقوم بها الان باريحية كما دائما تحت مسمى العالم يرسم تونسسيبدع فيها الفنان براحته..كما يريد ومتى يريد وكيف ما يريد.

واضافت ان هدفها من هذا المشروع بعث الطمانينة والامان في تونس للفنانين التونسيين والاجانب من خلال هذا المرفق الذي اعددته لكي يحويهم كلهم دون حدود للابداع، وتكوين جيل جديد من الفنانين التشكيليين وتقديم دروس يقوم بها خيرة رواد الفنون التشكيلية في تونس وهم مبجلون ومرحب بهم لتسايط الضوء على خبرتهم وزادهم المعرفي الفني وتجاربهم.

وفي لقاء التيماءبالمديرة الفنية لرواق «THE NEW ART Gallery concept» يسر بوميزة التي اكدت ان دواعي بعث هذا الرواق هو الغرام والحب الكبير لعالم الفنون التشكيلية، فوالدتي السيدة سلمى بن عائشة هي الباعثة الاولى لهذا المشروع الذي جاء تنيجة الكثير من العمل والاصرار والكثير من التعب وهو نتاج لسنوات عديدة من عملنا بالقيام بالكثير من السمبوزيومات والمعارض الجماعية ودورات التكوين والتظاهرات التي اكسبتنا عديد المتابعين الذين امنوا بعملنا واصبحوا كافراد من عائلتنا في هذا المجال ولا يتخلفون عن اي حدث نقوم به. وكذلك الذين أقدمناهم من المكونين ورواد الفنون التشكيلية الذين قدموا ندواتهم وعروضعم واستعراضاتهم وورشاتهم من الفنانين التشكيليين قدماء الساحة وجددها ذوي الخبرة والسيط. وكان كل هذا العمل الى جانب دعوات كل المشاركين في تظاهراتنا الى بعث فضاء خاص يجمع هذه الاسرة الفنية التي كبرتـ، وبات جمعها تحت راية واحدة وفي عنوان واحد يقصدونه. فقررنا امي وانا الاقدام على بعث هذا الرواق وقمت انا بتصميمه كمختصة في الهندسة المعمارية وشيدناه ولمسنا الفرحة الكبرى التي غمرتنا وغمرت كل من حولنا وافتتحناه في بداية شهر نوفمبر الماضي وهو الان رواق قائم الذات يقدم الخدمات لمحبي الفنون التشكيلية، وسنسعى ان يكون قبلة لكل قاصده معلما كان ومؤطرا وطالب معرفة وعاشقا ومحبا  للفنون التشكيلية.

اما الفنان التشكيلي وليد شقواي اول العارضين بالرواق فقد عبر عن سعادته الكبرى بهذا المرفق الذي سيجد فيه قوة ابداعه وابتكاره والتلاعب بالاطر وبالاشكال والالوان في فضاء اسرته الفنية.

انطلق رواق «THE NEW ART Gallery concept» لاحتضان الفعل الفني التشكيلي وبات ركنا من اركان الساحة الفنية وسيعمر بالاعمال الجيدة والراقية في الابداع وسيكون ذاكرة فنية لمشروع امنت به السيدة سلمى بن عائشة وكل من لمح في عينيها شرارات الحب وبصيص الامل لهذا العالم الحالم بالعمل  والابداع، عالم الفنون التشكيلية.

الشاذلي عرايبية