full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

تونس: ندوة علمية دولية حول “الإرهاب وسُبل مكافحته في عصر العولمة”

تنظّم جامعة الزيتونة بأحد نزل العاصمة من 5 الى 7 جويلية الجاري ندوة علمية دولية حول “الإرهاب وسُبل مكافحته في عصر العولمة” حيث تفتتح هذه الندوة بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم بصوت الدكتور عبد الكريم الطرابلسي ثم كلمة الأستاذ الدكتور منصف بوكثير وزير التعليم العالي والبحث العلمي فكلمة الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) ثم كلمة الأستاذ الدكتور سامي الشريف رئيس رابطة الجامعات الإسلامية فكلمة الشيخ هشام بن محمود سماحة مفتي الجمهورية ثم كلمة الأستاذ الدكتور عبد اللطيف بوعزيزي رئيس جامعة الزيتونة
وإثر ذلك تنتظم الجلسة العلمية الأولى تحت عنوان “دور المؤسسات البحثية والجامعية في مكافحة الإرهاب”وبرئاسة الاستاذ الدكتور هشام قريسة ومن خلال كلمة مدير عام معهد الدراسات الإستراتيجية بقرطاج فكلمة الدكتور محمد الشتيوي مدير عام مركز البحوث والدراسات في حوار الحضارات والأديان المقارنة فكلمة الدكتور أبو لبابة حسين الرئيس الشرفي لمركز الزيتونة العالمي للسلام وحوار الحضارات ثم كلمة الدكتور نجم الدين الهنتاتي رئيس مخبر المذاهب الدينية بالمغرب الإسلامي وعلم الأديان فكلمة الدكتور محمد بن الطيب رئيس مخبر الظاهرة الدينية
واثر ذلك تنتظم الجلسة العلمية الثانية برئاسة الاستاذ الدكتور محمد الحبيب العلاني حول “دور الهياكل الوزارية في مكافحة الإرهاب”ومن خلال مداخلات ممثلي وزارات العدل و الداخلية و الشؤون الثقافية و التربية والشؤون الاجتماعية والشباب والرياضة والمرأة والأسرة والطفولة وكبار السن
وخلال فترة الظهيرة تنتظم الجلسة العلمية الثالثة برئاسة الاستاذ الدكتور إلياس قويسم حول “دور المنظمات الوطنية والمجتمع المدني في مكافحة الإرهاب” ومن خلال كلمات الاستاذ محمد علي الخياري القائد العام لمنظمة الكشافة التونسية والدكتور بلقاسم القاسمي رئيس الجمعية الزيتونية للثقافة والعلوم والاستاذ عبد الستار بدر رئيس الجمعية التونسية لأئمة المساجد والاستاذ محمد صالح رديد رئيس الجمعية التونسية للأئمة
وصباح يوم 6 جويلية الجاري تنتظم الجلسة العلمية الأولى برئاسة الاستاذ الدكتور منجية السوايحي تحت عنوان “نحو تعريف حقيقي للإرهاب لا مساس فيه بقداسة الأديان أو حقوق الشعوب في الحرّية والاستقلال”ومن خلال الدكتور حمادي البرواقي عن المعهد العالي لأصول الدين بجامعة الزيتونة حول “الإرهاب والإرهاب المضادّ: مقاربة سيميولوجية منطقية معاصرة لإشكالية المعنى والدلالة” ثم مداخلة الدكتورة ميساء قريب عن جامعة صفاقس بعنوان”قراءة في تحليل ظاهرة الإرهاب من منظور نعوم تشومسكي” فمداخلة الدكتورة سامية فطوم (مركز الدراسات والبحوث في حوار الحضارات والأديان المقارنة): “الخطاب التكفيري وضرورة إعادة إنتاج الخطاب”
ثم تنتظم جلسة علمية ثانية برئاسة الاستاذ الدكتور محمد البشاري الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بعنوان “الإرهاب: دوافعه ومظاهره” ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور ياسين كرامتي من مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان بعنوا “الأبعاد الجيوسياسية للجريمة الإرهابية:مقاربة سوسيوأنثروبولوجية”ومن خلال مداخلات الاستاذة الدكتورة منية العلمي “الإرهاب المنسيّ الإرهاب المضاعف، “دوّار السلاطنيّة”:إرهاب التهميش بين المحاورة و المراجعة” والاستاذ الدكتور محمد سيدي محمد احمده عميد كلية أصول الدين بلعيون بموريتانيا حول “الإرهاب وإخفاق التنمية في منطقة الساحل أية علاقة؟” والدكتور جلال عليبي مكلف بالبحوث التاريخية والأثرية المعهد الوطني للتراث بتونس حول “الإرهاب في أمريكا اللاتينية : الدوافع والمظاهر” فمداخلة الاستاذ سامي براهم وهو باحث بمركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية، سيراس): “هل للإرهاب جذور دينية؟”
ثم تنتظم جلسة علمية ثالثة برئاسة الاستاذ الدكتور محمدو ولد لمرابط رئيس جامعة العلوم الإسلامية لعيون بموريتانيا وحول ” الإرهاب والتكنولوجيات الحديثة” ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور عبد القادر النفاتي من المعهد العالي لأصول الدين بجامعة الزيتونة تحت عنوان “الإرهاب والإعلام، الصناعة والتوظيف”فمداخلة الدكتور بوبكر المباركي من المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بجامعة تونس1 تحت عنوان”الإرهاب النّاعم: مضامين خطاب الكراهية بين الدّيني والثّقافي الميديا الجديدة” فمداخلة الدكتور عمر عبد اللاّوي عن مركز البحوث والدراسات في حوار الحضارات والأديان المقارنة بسوسة حول “دور السينما في الدعاية الداعشية” ثم مداخلة الدكتور محمد التومي وهو باحث بمركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية- سيراس تحت عنوان “الاستقطاب عند السلفية الجهادية: الأنشودة المتوحشة نموذجا”
وإثر ذلك تنتظم جلسة علمية رابعة برئاسة الاستاذ الدكتور روشان النوراني نائب رئيس جامعة مركز الثقافة السُنية الإسلامية بالهند حول”مقاربات الوقاية من الإرهاب والتصدّي له”ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور بكر إسماعيل المدير العام للأكاديمية الدبلوماسية بوزارة الخارجية والشتات بجمهورية كوسوفا بعنوان “تعزيز قدرات المؤسسات وهياكل المجتمع المدني في بناء مبادرات ناجعة في مكافحة الإرهاب في جمهورية كوسوفا” ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور حمزة ذيب عميد كليتي القرآن الكريم والدعوة بجامعة القدس الشريف الأسبق من فلسطين “مقاربات الوقاية من الإرهاب والتصدي له”ثم مداخلة الاستاذ الدكتور حسن المناعي من جامعة الزيتونة بعنوان “فتاوى العلماء وأثرها في صد الإرهاب” ثم مداخلة الدكتور نزار صميدة عن المعهد العالي للعلوم الإسلامية بالقيروان حول “مخرجات علم الأديان: مقاربة لفهم الإرهاب وسبل التّوقّي منه”ثم مداخلة الدكتور أنور جمعاوي من مركز حوار الحضارات والأديان المقارنة بسوسة “من أجل معالجة تكاملية لمعضلة الإرهاب”
وتختتم الندوة يوم 7 جويلية الجاري الجلسة العلمية الأولى برئاسة الاستاذ الدكتور نبيل خلدون قريسة من كلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة بعنوان”الإرهاب: بين التاريخ والنصوص الفقهية والقانونية”ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور سيف الدين الماجدي من المعهد العالي لأصول الدين بعنوان”النفس البشرية والإرهاب: أي علاقة تأملات في سياقات القرآن الكريم” ومداخلة الاستاذة الدكتورة وهيبة قطوش من جامعة الجزائر2 أبو القاسم سعد الله بعنوان “الإرهاب… سؤال المفهوم بين التأريخ و التشخيص :مدخل تاريخي”كما يقدّم الاستاذ الدكتور يوسف حميتو من جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية بدولة الإمارات العربية المتحدة بعنوان: “تحيين مفهوم الإرهاب على ضوء الفقه الإسلامي ومستجدات الواقع” ثم تقدّم الاستاذة الدكتورة كريمة حسان من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر أكادير بالمغرب “الإرهاب بين الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية” ثم تنتظم جلسة علمية ثانية برئاسة الاستاذ الدكتور محمد سيدي محمد أحمده عميد كلية أصول الدين بلعيون بموريتانيا “تعزيز قدرات المؤسسات في بناء مبادرات ناجعة في مكافحة الإرهاب”ومن خلال مداخلات الاستاذة الدكتورة أماني لوبيس رئيسة جامعة هداية الله شريف بأندونيسيا بعنوان “دور المؤسسات في مكافحة الإرهاب من أجل حماية النساء والأطفال” ثم مداخلة الدكتور منذر عافي وهو باحث في علم الاجتماع بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس “المدرسة مجال حيوي لمكافحة الإرهاب والتربية على السلم والتسامح” فمداخلة الدكتورة مروى زوينخي من المعهد العالي لأصول الدين”دور المؤسسات الجامعية في الوقاية من الإرهاب” ثم مداخلة الدكتور عبد الكريم الطرابلسي من المعهد العالي للعلوم الإسلامية بالقيروان بعنوان “دور مؤسسات الدولة في مكافحة الإرهاب: مؤسسات الإفتاء أنموذجا” ثم مداخلة الدكتور رمضان نيفرو من الجامعة الأسمرية بليبيا بعنوان”دور الزيتونة في تحصين المجتمعات الإسلامية من التطرف والعنف”
ثم تنتظم الجلسة العلمية الثالثة برئاسة الاستاذ الدكتور يوسف حميتو جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية بدولة الإمارات العربية المتحدة بعنوان”مقاربات في عوامل نشوء الإرهاب وطُرق معالجته”ومن خلال مداخلات الاستاذة الدكتورة منجية السوايحي عن المعهد العالي لأصول الدين بعنوان “التخطيط للإرهاب من الصعود إلى الانحدار” والدكتورة أشواق طالبي من المعهد العالي لأصول الدين بتونس بعنوان “المنظور السوسيولوجي للإرهاب” فمداخلة الدكتور الصحبي بن منصور من المعهد العالي للعلوم الإسلامية بالقيروان حول “الدوافع الفكرية للإرهاب: جذورها وتداعياتها” ثم مداخلة الدكتور فراس بن ساسي من المعهد العالي للحضارة الإسلامية بعنوان”دور المقاربة الدينيّة في الحدّ من الإرهاب زمن العولمة: دراسة في ضوء السنّة النّبويّة” ثم مداخلة الدكتورة جليلة الدّاودي من المعهد العالي لأصول الدين “مقاربات الوقاية من الإرهاب والتصدّي له”
لتنتظم إثر ذلك الجلسة العلمية الرابعة برئاسة الدكتور شكري النفطي حول “الإرهاب بين العالمين الواقعي والافتراضي”ومن خلال مداخلات الاستاذ الدكتور محمد المختار جي وهو باحث أكاديمي في المعهد الاسلامي بدكار ورئيس الرابطة العربية الإفريقية بعنوان “مشكلة الإرهاب في افريقيا جنوب الصحراء: التحديات والحلول” ثم مداخلة الاستاذة نور عيسى قواسمة وهي باحثة دكتوراه من فلسطين بعنوان “الإرهاب وحقّ الشعوب في الكفاح المشروع ضد الاحتلال الأجنبي: المقاومة الفلسطينية نموذجا” ثم مداخلة الدكتور هشام بالرايس من الجمعية التونسية لأئمة المساجد بعنوان “الإرهاب الدخيل في المجتمعات المحصّنة عقديا وفكريا: تونس نموذجا” فمداخلة الدكتورعبد الله بالحاج من مركز الدراسات والبحوث في حوار الحضارات والأديان المقارنة بعنوان “الإرهاب الإلكتروني أو الرقمي وانعكاساته على حوار الحضارات” ثم مداخلة الاستاذة بشرى مزيد الونداوي وهي باحثة دكتوراه من العراق بعنوان “أدوار البيئة الرقميّة- تكنولوجيا الاتّصالات- في إعلام التنظيمات الإرهابيّة(العراق أنموذجا)لتختتم الندوة بتلاوة البيان الختامي وتوصيات المشاركين
منصف كريمي