full screen background image
   الأحد 4 ديسمبر 2022
ر

أكثر من 1400 قارئ وقارئة في نهائيات البطولة الوطنية للمطالعة في دورتها الثانية

تختتم فعاليات البطولة الوطنية للمطالعة في دورتها الثانية يوم 13 نوفمبر 2022 بالقاعة المغطاة برادس وذلك بعد عشرة أشهر منذ انطلاقها. وتندرج هذه التظاهرة ضمن مشروع وطني يؤمن بما للمطالعة من دور فعّال في بناء الإنسان في مختلف أبعاده: المعرفيّ والتعليميّ والوجدانيّ والتأهيليّ، ولتجسيد هذا الإيمان تعمل وزارة الشؤون الثقافية على بناء هذا السّلوك الثّقافيّ الاجتماعيّ وترسيخ قواعده لدى الروّاد من مختلف الشّرائح العمريّة والفئات الاجتماعيّة. وسجلت الدورة الثانية للبطولة الوطنية للمطالعة: مشاركة أكثر من 130 ألف قارئ من مختلف الشرائح العمرية طالعوا مليون و140 ألف كتاب خلال التصفيات المحلية والجهوية، ترشح 1440 منهم للأدوار النهائية. ويشارك في النهائيات 420 من نزلاء المؤسسات السجنية، و20 من الآباء والأمهات المقيمين بدور رعاية المسنين، فضلا عن مشاركة 23 من حاملي الإعاقات البصرية، و16 من حاملي إعاقات مختلفة. ويتضمن برنامج الدور النهائي في فترته الصباحية، تنظيم التصفيات النهائية، فيما تُخصص الفترة المسائية لتقديم عرض تنشيطي للأطفال وعرض موسيقي بعنوان “24 عطر” وتتويج الفائزين. وتهدف هذه البطولة إلى ترسيخ تقاليد المطالعة في المجتمع التونسي وتعميق الوعي بأهمّيّة دور الكتاب والوسائط الأخرى في عملية التنشئة الاجتماعيّة وحثّ القارئ على ارتياد المكتبة والاستفادة من رصيدها وتشجيعه على المطالعة وفهم المحتوى العلميّ للكتب وتنمية زاده اللّغويّ وبيان قيمة التثقيف الذاتيّ في تعزيز فعل التعلّم. كما ترمي البطولة إلى تثمين انخراط العائلة في الفعل الثقافيّ من خلال إعادة نشر ثقافة الكتاب والمطالعة للأسرة وتشريك المكتبات العموميّة في إصلاح الخارطة التّعليمية والتفاعل الإيجابيّ مع تطوير البيئة المساندة للعمليّة التعليميّة والتربويّة فضلا عن استثمار رصيد الكتب المخزون في المكتبات لتطوير كفاءات القرّاء ومهاراتهم في التّعليم وفي مجالات الحياة الكثيرة.