full screen background image
   الأحد 4 ديسمبر 2022
ر

المنستير: الدّورة الثّالثة لـ “ملتقى مصطفى الفارسي للسّرديّات”

تحت عنوان ” اليوميّ في القصّة التّونسيّة” ينظّم اتّحاد الكتّاب التّونسيّين والمعهد العالي للموضة بالمنستير وبمقرّه يومي28و 29أكتوبر الجاري فعاليات الدّورة الثّالثة لـ “ملتقى مصطفى الفارسي للسّرديّات” وذلك من خلال ندوة حوارية فكرية وأدبية تفتتح بكلمات الاساتذة الهادي بالحاج صالح رئيس جامعة المنستير وتوفيق حريزي مدير المعهد الأعلى للموضة بالمنستير وهاني الفرحاني رئيس فرع اتّحاد الكتّاب التّونسيّين بالمنستير والعادل خضر رئيس اتّحاد الكتّاب التّونسيّين وإثر ذلك تنعقد الجلسة العلميّة الأولى برئاسة الدكتور عمر الإمام وتحت عنوان “تجلّيات اليوميّ في القصّة التّونسيّة” ح يث تقدّم الاستاذة منية العبيدي مداخلة بعنوان “تجلّيات اليوميّ ولعبة الضّمائر في نماذج من قصص تونسيّة قصيرة” تليها مداخلة الاستاذة بسمة بن سليمان بعنوان “قسوة اليوميّ في أقاصيص منيرة الدّرعاوي” فمداخلة الاستاذة ثريّا السّوسيّة بعنوان “اليوميّ والكابوسيّ في قصص عيسى الجابلي”
وخلال الجلسة العلمية الثانية تحت عنوان “تحوّلات اليوميّ في القصّة التّونسيّة” وبرئاسة الدكتورة منية العبيدي يقدّم الاستاذ العادل خضر مداخلة بعنوان “تحوّلات اليوميّ في – سهرت منه اللّيالي- لعليّ الدّوعاجي”تليها مداخلة الاستاذ حمدي عبيد بعنوان “تفاهة اليوميّ وانفجاريّة الحدث في مجموعة -عبّاس يفقد الصّواب-لحسن بن عثمان” فمداخلة الاستاذة ريحان الواعري بعنوان “البحر ومغامرات اليوميّ في أقاصيص محمّد عيسى المؤدّب”
وتختتم الندوة يوم 29أكتوبر الجاري من خلال جلسة علمية ثالثة بعنوان “شعريّة اليوميّ في القصّة التّونسيّة” وبرئاسة الدكتور أحمد حيزم حيث يقدّم الاستاذ عبد الرّزّاق السّومري مداخلة بعنوان “تشكيل الخطاب القصصيّ من خلال الهامشيّ واليوميّ في مجموعة -حكاية شعلة- لبوبكر العيّادي “تليها مداخلة الاستاذ محمّد صالح مجيّد بعنوان “ماذا يحدث عندما لا يحدث شيء؟، أو سؤال اليوميّ في قصص كمال العيّادي” فمداخلة الاستاذ عادل الغزال بعنوان “الحكي الغائب واليوميّ السّائب:تأمّلات في أقاصيص – أهل الكتاب الأحمر- لسفيان رجب”
لتنتظم إثر ذلك جلسة علمية رّابعة بعنوان “جماليّات اليوميّ في القصّة التّونسيّة” وبرئاسة الدكتور رضا مامي حيث يقدّم الاستاذ أحمد القاسمي مداخلة بعنوان” اليومي والخياليّ في نماذج قصصيّة من -شكرا أيّها اللّصّ الكريم- لمحمود بلعيد” فمداخلة الاستاذ محسن القرسان بعنوان “العموميّة وتمارين اليوميّ في قصص صالح الدّمّس” ثم مداخلة الاستاذ سمير السّحيمي بعنوان “اليوميّ والسّياسيّ في نماذج من أقاصيص عبّاس سليمان القصيرة” فكلمات اختتام هذه الندوة من قبل الأساتذة شكري التّليلي المندوب الجهوي للشّؤون الثّقافيّة بولاية المنستير وتوفيق حريزي مدير المعهد الأعلى للموضة بالمنستير والعادل خضر رئيس اتّحاد الكتّاب التّونسيّين فتكريم كل المساهمين في انجاح هذه الندوة التي تحتفي بذكرى الأديب التونسي الراحل مصطفى الفارسي.

منصف كريمي