full screen background image
   الأربعاء 28 سبتمبر 2022
ر

سعاد النقاز تونسية تروض “الكوبرا” من اجل كسب العيش

في شهر ديسمبر 2021 وخلال فعاليات المهرجان الدولي للصحراء بدوز كان لنا لقاء مع السيدة سعاد النقاز اصيلة ولاية تطاوين من منطقة الذهيبة وزوجها احمد غرس الله اصيل منطقة دوز، اللذان يمارسان صنعة ترويض الزواحف من الافاعي والثعابين والعقارب والقيام بعروض في المهرجانات والتظاهرات والاعراس امام العامة.

تقول سعاد لما اخذ العياء والتعب من زوجها اقترح عليها نقل تجربته في ترويض الزواحف اليها فقبلت وذلك من اجل كسب العيش واعانة اسرتها، كما تقول انها في البداية لاقت عديد الصعوبات للتأقلم مع مهنتها الجديدة ومع الوقت تمرست فيها وأصبحت تروض اخطر ثعبان سام وهو “الكبرى” بمعاونة زوجها وصارت تجوب كامل الجنوب لاستعراض براعتها في مواجهة اخطر حية خاصة.

وتعتبر سعاد النقاز المرأة الوحيدة في تونس والوطن العربي التي تمارس هذه المهنة الصعبة وهي سعيدة بمرافقة اسرتها في رحلاتها وعروضها، وتعتبر وزارة الشؤون الثقافية مقصرة في حقها ولم تعرها اهتماما ولم تعطها حقها في الحظوة والتكريم، وهي تأمل ان يذيع صيتها كامرأة شجاعة وتنتظر زوال وباء كورونا حتى تستطيع تنفيذ بعض العقود لعروض في ليبيا والأردن وبلدان عربية أخرى.

الشاذلي عرايبية