full screen background image
   الجمعة 19 أغسطس 2022
ر

حين يعلو القانون وتتحقق العدالة

واكب فرع القيروان للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية اليوم عملية رفع النفايات الملقاة في منطقة الرويسات منذ آواخر شهر ديسمبر 2020. تلقى الفرع هذا الخبر وتنقل على عين المكان لمواكبة العملية وتوثيقها خاصة بعد مارطون من النشاطات انتهى بنجاح حملة المناصرة التي دامت سنة حاول من خلالها بكل الآليات المتاحة الدفاع عن حق أهالي الرويسات في بيئة سليمة .
فكان حاضرا منذ اكتشاف النفايات في المنطقة لمعاينة الانتهاكات وتوثيقها ومساندة الاهالي في الوقفات الاحتجاجية التي نفذوها وتسليط الضوء على القضية إعلاميا وميدانيا والتنسيق مع الجمعيات الجهوية الناشطة في المجال البيئي. من جهة أخرى قام المنتدى في شهر جانفي 2021 بتعيين خبير في البيئة وعدل منفذ للقيام بمعاينة النفايات وتحرير تقرير في الغرض توجه على اثره الى المحكمة الإدارية وقام برفع قضية استعجالية بتاريخ 2 أفريل 2021 ضد بلدية الشبيكة في شخص ممثلها القانوني تم على اثرها صدور حكم قضائي عاجل وأمر برفع وإزالة النفايات الملقاة بالمنطقة بتاريخ 15 أفريل 2021.
ونظرا لعدم امتثال البلدية المعنية بتنفيذ الحكم الإداري واصل الفرع الضغط من اجل تكريس العدالة البيئية وتطبيق القانون من خلال توجيه مراسلات الى ولاية القيروان ووزارة البيئة آخرها بتاريخ 16 و18 نوفمبر 2021 مستميتا في الدفاع عن الحق في بيئة سليمة متمسكا في ذلك بالحكم الذي انصف أهالي المنطقة ومستندا الى مرجعيته القانونية والحقوقية والدستورية الى حين رفع النفايات هذا الصباح.
للعلم فقد تمت عملية رفع النفايات من قبل بلدية الشبيكة بالتنسيق بين ولاية القيروان، بلدية الوسلاتية وبلدية عين جلولة وبدعم لوجستي من قبل مصنع الاسمنت “سوتاسيب”.
ختاما وان كنا نبارك مجهودات كل الأطراف المتدخلة في عملية رفع النفايات وتجاوب السلطة الجهوية مع نداءات المواطنين ومراسلات المنتدى ونعتبرها خطوة إيجابية نحو تكريس الحقوق واحترام علوية القانون والتعامل المشترك بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني إلا اننا ندعو الى مواصلة الأبحاث للكشف على الجناة وردع المخالفين واعتماد مبدأ الشفافية في التعاطي مع هذا الملف.
المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالقيروان