full screen background image
   الأحد 17 أكتوبر 2021
ر

الكاف: في طبعتها الثالثة “أيام سيكا الشعرية” تحتفي بشعراء الجهة وتؤثث بيتهم الدافئ 

بعد نسختين تأسيسيتين نظّمتهما المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف وبعد حالة الحضر الصحي التي انتابت بلادنا كما كل مناطق العالم بسبب تفشي فيروس “كوفيد 19” وإثر الإعلان عن عودة النشاط الثقافي تنظّم المندوبية ذاتها ومن 1 الى 3 اكتوبر القادم الطبعة الثالثة من التظاهرة الشعرية والأدبية “أيام سيكا الشعرية”

وهي تظاهرة تحتفي بشعراء الجهة أساسا حيث يعتبر المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف ان الاحتفاء بالشعر ” هو أن نشرّع أروحنا لفيض الأحاسيس وزخم المشاعر والتداعيات  ونستجيب لنداءات خفية منبعها قلوبنا العامرة بالحس والبهاء في انزياح جمالي فريد حدّ الثمالة والتوهج  ونفرد نفوسنا مساحات من التبتل الوجداني المهيب في حضرة الحروف والكلمات ممّا يجعل من ذواتنا خلائق متشبّعة بضيوف الإبداع راجلة في سفر من الوجود والانعتاق و لكل ذلك ينطبع الشعر في اختلاف تفاصيلنا ويظلّ عنوانا لماضينا وحاضرنا ومستقبلنا ويفتح أحلامنا على بوابات العمر حتي يصير الشعر بهذا المعنى رافدا للحياة  بل هو الحياة في عمقها وكينونتها الخالدة تتراءى فيه تجلياتها و إرهاصاتها وتدافعها ممّا يجعل احتفال سيكا الشعرية  قطعا احتفالا بالحياة وصناع الحياة”

وتناغما مع هذا الهدف والتوجّه تفتتح التظاهرة في يومها الأول ومن فضاء البازليك الاثري بمدينة الكاف بالنشيد الوطني فتدشين معرض رسم ومعرض مجلة “شعر” لصاحبها الهادي السماعلي فكلمة الافتتاح لمنسّق التظاهرة بوبكر عموري فكلمة المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالجهة فتكريم مدير “بيت الشعر “الشاعر أحمد شاكر بن ضيّة الذي مثّل مؤخرا مبدعي تونس في  في ملتقى البلقاء العربي السابع للفنون التشكيلية بالأردن و الذي انتظم في إطار الاحتفال بإدراج مدينة السلط ضمن قائمة التراث العالمي بأشراف من وزارة الثقافة الأردنية حيث قدّم مداخلة حول “المشهد الثقافي التونسي” وحول مؤسسة” بيت الشعر”

وإثر ذلك تنتظم مراسم احياء أربعينية فقيد الساحة الفنية والشعرية المرحوم علالة الحواشي لتنتظم اثر ذلك أصبوحة شعرية أولى يديرها الأستاذ مراد خضراوي ويتخللها تكريم الشاعر نور الدين بن يمينة والشاعرة عشتار بن علي ويتداول على مصدح القراءات الشاعرتين  سونيا عبد اللطيف وخديجة ماجد والشعراء صلاح الدين الحمادي، شمس الدين العوني، نور الدين بالطيب وعادل الهمامي

وفي الفترة المسائية من اليوم الأول وبفضاء المركز الثقافي “الهادي الزغلامي” بالكاف المدينة يعرض شريط سينمائي يليه تنظيم أمسية شعرية يؤثثها صالون نعيمة المديوني الادبي وتتخللها تقديم مجموعة من المعزوفات والغناء مع الثنائي عبد الرؤوف الهداوي وسامي دريز

ويوم 2 اكتوبر القادم يكون الموعد  بفضاء البازليك الاثري مع أصبوحة شعرية يديرها نور الدين بن يمينة ويؤثثها الشعراء سليم دولة،خير الدين الشابي،رياض الشرايطي والشاعرة جهاد المثناني ويكون الموعد في مساء اليوم ذاته وبفضاء المركز الثقافي “الهادي الزغلامي” أمسية خاصة بشعراء “سيكا”أي شعراء جهة الكاف وسهرة فنية للثنائي عبد الرؤوف الهداوي وسامي دريز

وتختتم التظاهرة يوم 3 اكتوبر القادم من فضاء البازليك الاثري من خلال الاحتفاء بأصحاب الاصدارات الجديدة لمبدعي جهة الكاف فقراءات شعرية حرّة فتلاوة بيان شعراء “سيكا” فالاختتام بتكريم كل المشاركين والمشاركات في انجاح هذه التظاهرة التي ستنتظم بصفة مباشرة وسط حضور مضبوط وفق البروتوكولات الصحية وسيتم بثها افتراضيا لتمكين أحبّاء الشعر من متابعتها وفي اطار التوقّي من فيروس “كوفيد 19” وبما يضمن نجاح هذه التظاهرة وفق توجهاتها وأهدافها والتي اكدها لنا منسّقها بوبكر العموي الذي أفادنا ان “أيام سيكا الشعرية بيت شعر لشعراء الثقافة البديلة..ثقافة المهمش والهامش …ثقافة المقاومة لمعنى في ضروب المعاني والمباني محليا ووطنيا وعالميا “وأضاف” سيكا شعر لمن لا خيمة لهم في مآدب التطبيع والتطويع…سيكا شعر لمدينة مهما أهملوها فقد أهملوها بهذا البناء لترث الأجيال القادمة شعلة في الكلمة ونجما في دليل الوجود…وحده الشعر والفن ذاكرة المستقبل وذكرى للخلود …لسيكا الحب ولشعرائها وكتّابها ومبدعيها رسوم الأبدية”

منصف كريمي