full screen background image
   الخميس 29 أكتوبر 2020
ر

التاكسي الفردي والاضراب المفتوح .. المطلوب اكثر من المرغوب؟

نحن نعلم جيدا ان قطاع النقل بتونس وبالجمهورية عامة غير مؤطر ويفتقر الى كل وسائل التنظيم ، المطالب كثيرة ولكن المرغوب قبل كل شيء هو تحسين القطاع وخاصة من قبل اصحاب السيارت والاجراء الذي يفتقر الى ابسط الاساسيات ، وخاصة في فن التعامل مع الحرفاء .
حيث قرر الإتحاد التونسي للتاكسي الفردي الدخول في إضراب مفتوح بداية من اليوم الاثنين 9 أكتوبر 2017، وذلك على اثر عدم استجابة السلط لمطالب منخرطيه في الزيادة في معلوم التنقل ، وفق ما أكده مساء أمس الأحد، أمين عام الإتحاد فوزي الخبوشي لوكالة تونس افريقيا للانباء .
و أضاف الخبوشي أن أهم مطالب منظوريه من أصحاب التاكسي الفردي والمتملة في إقرار الزيادة في التعريفة ومراجعة منظومة التأمين وإقرار الإعفاء الجبائي، إضافة إلى المطالبة بتنقيح القانون عدد 33 المؤرخ في 19 أفريل 2004 وخاصة الفصلين 40 و41 المتعلقين بالمحاضر ومراجعة منظومة الفحص الفني.
هذا وندد أمين عام الاتحاد التونسي للتاكسي من جهة أخرى بما وصفه بالممارسات غير المنصفة التي تتوخاها البنوك التي ترفض إقراض أصحاب التاكسي بتعلة عدم قدرتهم على تسديد قروضهم .