full screen background image
   الإثنين 28 سبتمبر 2020
ر

بيت الهايكو مشروع شعري اساسه شعر الهايكو…الذي يختلف عن الأشكال الشعرية الأخرى الوجيزة

بيت الهايكو بدار الثقافة ابن رشيق بتونس العاصمة مشروع شعري اساسه شعر الهايكو وهو قالب شعري وجيز من سلالة يابانية له آليات في الكتابة تختلف عن الأشكال الشعرية الأخرى الوجيزة من شذرة، ومضة، توقيعة.

شعر الهايكو هو التقاطة للحظة آنية تستوجب تيقّض الحواس الخمس وتفاعلها مع عناصر الطبيعة الخمس(الماء، الهواء، النار، ااتراب، الأثير) يعتمد بيت الهايكو على تفاعل شعر الهايكو مع الكوريغراف وخيال الظل والموسيقى وغيره من الفنون التي تتقاطع معه في الإيجاز والبساطة والتكثيف.

بيت الهايكو قائم الذات له سقف وجدران بدار الثقافة ابن رشيق وأعضاء: سنية بن عمار رئيسة بيت الهايكو، محمد علي عبدلي نائب رئيس البيت ومسؤول على التنظيم وضبط المواعيد، خالد مثلوثي تقني صوت وإضاءة، محمد ولاني  مسرحي وكوريغراف، عبد المجيب ولاني  مسرحي وكوريغراف.

تدور لقاءات بيت الهايكو مساء كل سبت في شكل ورشات عمل لكتابة الهايكو وعروض، يضم بيت الهايكو أعضاء من مختلف البلدان العربية، رحيم جماعي  هايكيست عضو و مصحح من تونس، هشام درويش  عضو مستشار، نزار لكشو  عضو (هايكيست ومؤطر كورؤغراف)، سامح درويش  هايكيست مغربي، مصطفى قلوشي هايكيست مغربي عضو مصحح، نور الدين ضرار عضو شاعر ومترجم مغربي، ادريس علوش عضو (شاعر مغربي)، مصطفى لكيتي عضو (شاعر مغربي )، البشير بن طاهر  عضو (شاعر مغربي)، حسين السياب عضو من العراق، صلاح بن صالح عضو (شعر من العراق)، تيروز ميدي  عضو ( هايكيست من العراق)، أحمد العباسي  عضو (شاعر من سوريا)، ميسرة أبو غزة عضوة (هايكيست من الاردن).

باقة من شعر الهايكو

أبواب مواربة –

في الحب على مصراعيه

باب المستحيل.

نظرة خاطفة –

تشير إلى ذات الوقت دائما

ساعة معطّلة.

مطر غزير –

موحلة

دروب العودة .

وحدها تردّد

هدير البحر

أصداف الشّاطئ .

فنجانان،

سيبرد الشاي تماما

كوهج اللّقاء.

– أعشاش السُّنونو،

مقطوعة الخيوط

بيوت العنكبوت.

حصاة في بركة –

تزداد اتّساعا

دوائر الفراغ.

حديقة

حيثما كان ظلّا

أشجار مقطوعة.

بركة ساكنة –

تجعّد وجه الماء

حصاة أولى.

توقّف الرّذاذ،

من على الباب المُتآكل

لا تزال قطرات.

شاي مسكوب،

في منتصف المسافة إلى

شفتيه

يسقط الكوب.

تدور الرّحى –

بين فكيها تتطاير الأعوام

طاحونة الوقت.

ابتسامة عريضة-

يتّسع لحزن المهرّج

لباس فضفاض.

أزهارُ اللوز،

تتفتّقُ دونما آستعجالٍ

غيوم بيضاء.

في الرّيح

لا تفقد وجهتها

حبوب اللّقاح.

زرقة الموج

وكلّ هذا البحر –

في ستائر غرفة؟

مطر ….مطر –

لا يعنيه البلل

هذا البحر .

قصور من رمل –

كلّ ما يكسره الموج

أحلام هشّة.

أمام البحر –

الزبد وأنا

بذات الهشاشة.

وجها لوجه-

البحر وأنا

ثالثنا الهدير.

أزقّق عتيقة –

عبق الرّوائح من الذّاكرة.

سنية بن عمار 

 

 

من وخز الاشواك

تخشى على صغارها –

انثى القنفذ.

على مهلها

تلملم شفــق الغروب

سحابة عابرة.

وحل الطريق

عربة القش على مهل

يسحبها المساء.

يالجــدائلها،

من حلكتها

ينسدل الليـــل.

في الشتاء،

بالكــاد أشبه

شارعا مــقفرا…

تحت المطر

يسابقني نحو الشجر

ظلي.

7

حتى وهو يحترق

يتضوع عطرا-

عود القرنفل .

8

إلى هذا الحد

تعشقين الحياة،

يازهرة الفل ؟

9 آخر النهار،

متعب ظلي

حد الانتشاء.

10

عند الغسق

تمشط جدائلها –

شمس المساء

11

أفسحي قليلا… قليلا

فقد لفظتني القصائد

والطرقات.

12

مازال عهده،

ينتظر طلة القمر –

نهر حــزين.

مصطفى قلوشي ( المغرب)

 

 

كأيّ بُستانٍ،

يُزهرُ مِشمشِي الآنَ

ويُورق رمّاني.

كأيّ بستان،

تخضرّ الآنَ أطرافي

وتحفّ بي شقائقُ النّعمان.

كأيّ بستان،

تغنّي فيّ الآن حساسيني

وتُرقّص أغصاني.

كأيّ بستانٍ .. كأيّ بستان،

أبدًا، لنْ يمرَّ الرّبيع

وينْساني.

1

أوووه ،

حتى بعد أن أكتب

أغسل يديّ .

2

اليوم فقط

بدأتُ أحظى بالاهتمام،

حين أسعل.

3

كل يوم

ابدأ في عدّ أسبوعين،

من جديد .

1

أحمر الشفاه،

من تحت الكمامة

أكاد أراه .

2

هذا الربيع،

كلّ الربيع أنتِ ي

اعُنّابة الدار.

3

هيهات للكمامة،

هيهات

أن تحجب بسمتك .

1

أكتشفُ الأشْياء

كأنْ ..

لمْ يسبقْ لها أن كانتْ.

2

من تلقاء نبْضه

أنْبَتَ قلبي ريشَ حسّون،

فكيف لا أزقزق ! .

3

سأجلسُ هاهُنا

حتّى أرى العُشب ينْبتُ على

جلْدي،

عسى أن تطْمئنّ إليّ

الكائنات.

سامح درويش ( المغرب)

 

 

 

في أرذل العُمُر

ينهشُني الضجَر

كذبابةٍ بَلَّلَها المطر.

تاك اراي

كيكاكو

كالنرجس تماما

كم أودُّ

لو أولد معدما.

سوسيكي

ناتسومي

كلما صعدتُ رابية

بدتْ لي كلُّ القرى

حزينة كابية.

هوساي أوزاكي

هكذا في الوُحول

أخوضُ بلا مقصدٍ

يُرجَى إليه الوصول.

تانيدا سانتوكا

في الغابات الكثيفة

لا ينتهي لمنسكي الجليل

غيرُ الضّالّين عن كلِّ سبيل.

إيزو

ريوكان

معدماً من كل الأشياء،

كم هو شفيف هذا القلب،

كم هو خفيف هذا الهواء.

كوباياشي إيسا

القناص،

وميض بعينيه

كبارق البندقية بيديه.

واشيتا

نيناناكو

يا لَقِطَّتي الخرقاء،

مأخوذة بعباءة الراهب

تلاعب تلابيبها السوداء.

سييتو

هيراهاتا

ما أرحبَ الفضاء

بخصلات شعرها

المتطايرة في الهواء.

كويي ناغاتا

الشاعر والمترجم المغربي نور الدين ضرار