full screen background image
   الجمعة 30 أكتوبر 2020
ر

الدورة الثالثة لتدريب المنشطين الاجتماعيين في اطار مشروع الادماج الاجتماعي والاقتصادي (Pinsec)

_DSC4998 _DSC5004 _DSC5015 _DSC5018 _DSC5026 _DSC5077 _DSC5114 _DSC5130 _DSC5131 _DSC5155 _DSC6156 _DSC6178 _DSC6180

انهت الدورة الثالثة من تدريب المنشطين الاجتماعيين مرحلتها الأولى التي قام بتنظيمها مركز تعليم المعلومات والتنمية (CIES) والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي (UTSS) في اطار مشروع الادماج الاجتماعي والاقتصادي (Pinsec)، مشروع التعاون المشترك بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي (AICS) والتي احتضنت اشغالها دار الشباب حي ابن خلدون من 9 الى 13 مارس 2020 بمشاركة 20 منشطا من مختلف الجمعيات ومنظمات المجتمع ودور شباب لولايات تونس الكبرى. وكان من المنتظر ان تتواصل مرحلتها التطبيقية التنشيطية وتنفيذ حملة توعوية حول الهجرة والاندماج الاجتماعي والاقتصادي حسب برنامج اعد لفترة ما بين 23 مارس و23 افريل 2020، ولكنه اجل بسبب الوضع الذي حف بالبلاد والعالم من جراء تفشي فيروس كورونا الوبائي الذي فرض من اجله حجرا صحيا منزليا وجوبيا لتفادي عدواه.

اجمع كل المنشطين المشاركين في هذه الدورة عن نجاعة محتوى التدريب الذي قدمه المدربان محمد العبيدي والسيدة سعيدة شلي في التعامل مع قضايا ادماج وولوج المهاجرين على سبيل المثال مهاجري جنوب الصحراء في تونس وجدوى التاطير من خلال التمرن على طرق مسرح المنتدى كمسرح المقهورين وهو نوع من المدارس المسرحية الحديثة نشاء في خضم الصراعات المجتمعية على يد البرازيلي اوقيستو بوال والذي اعتمد فيه العلاقة المباشرة للجمهور والعرض المسرحي. وكان لنا خلال أيام فترة التدريب لقاءات مصورة مع المنشطين والمشرفين على هذا المشروع الإنساني نسوق فيها اراءهم كما دونها في الشريط الاتي، ونخص بالذكر فيها كلمة ممثلة  Cies في تونس ورئيس مشروع  PINSEC السيدة   Viera Schioppetto، التي عبرت عن رضاها عن جدوى ونجاح هذا المشروع الذي عالج عديد القضايا التي تخص الهجرة بصفة عامة وادماج المهاجرين غير النظاميين في تونس وتدريب وتحسيت قدرات ومهارات المنشطين ولئن اشرف المشروع على نهايته فهي تامل ان يتجدد التعامل مع تونس في مشارع أخرى مماثلة بصدد دراستها والاعداد لها.

جانب من اشغال الدورة التدريبية والقاءات المصورة

الشاذلي عرايبية