full screen background image
   الأربعاء 21 أكتوبر 2020
ر
"الكرنفال الوطني غالية يا البحرين"-التيماء

بمناسبة العيد الوطني البحريني والفوز بكأس الخليج جمعية البحرين الخيرية تكرّم ضيوفها بحضور سفير تونس وعدد من أفراد الجالية التونسية في “الكرنفال الوطني غالية يا البحرين”

0-2 0-3 

التيماء / البحرين المنامة كتب سليم بودبوس

ممّا لا شكّ فيه أنّ الاحتفال بالعيد الوطني وعيد جلوس جلالة الملك المفدى يبقى الذكرى العزيزة على قلوب أهل البحرين والمقيمين؛ ففيها تتجلى صور واضحة وعميقة من الولاء والانتماء وتجديد البيعة للملك المفدى كما جاء في كلمة الدكتور حسن إبراهيم كمال الأمين العام لجمعية البحرين الخيرية خلال الحفل الذي انتظم بقاعة المناسبات بنادي الحدّ الرياضي والثقافي تحت عنوان (الكرنفال الوطني غالية يالبحرين) مساء الخميس 12 /12/2019.

وككل عام تسعى الجمعية إلى تجديد وابتكار برنامج حفلها السنويّ، وقد تميّزت احتفالية هذا العام بدعوة السفارة التونسية ضيف شرف ممثلة في سعادة السيد سليم الغرياني سفير تونس لدى مملكة البحرين وعقيلته وبعض العائلات من الجالية التونسية. وقد هنّأ ضيف الشرف سعادة سفير تونس القيادة الرشيدة وشعب مملكة البحرين بالأعياد الوطنية وبفوز منتخب البحرين بكأس الخليج، وأكّد على العلاقات المتينة بين تونس ومملكة البحرين وعلى الدور الإيجابي الذي تلعبه الجالية التونسية ومساهمتها الفعالة في الحياة الجمعياتية بالمملكة، كما أشاد بدور جمعية البحرين الخيرية وجهودها الجبارة في المجال الخيري والإنساني.

وفي إطار مساهمة الجالية التونسية في هذا الحفل الخيري، أدّت المغنية التونسية فائزة الرابعي وصلة من الأغاني التونسية والبحرينية تفاعل معها الجمهور بشكل لافت؛ حيث غنّت اغنيات بحرينية مزجتها بالتهاني بفوز المنتخب البحريني بكأس الخليج للمرة الأولى، ما جعل تفاعل الحضور مضاعفا، كما أدت الرابعي أغنيتين تونسيّتين طرب لها الجمهور مرددا معها بعض المقاطع. اثر ذلك ألقى الشاعر الأستاذ محمد يعقوب المفتاح قصيدة وطنية تغنى فيها بالوطن والقيادة الرشيدة كما مدح فيها جهود البحرين الخيرية الوطنية والإنسانية.

بعد الغناء والشعر كرّم الأمين العام د.حسن إبراهيم كمال ضيف الشرف سعادة سفير تونس وعقيلته، وقدّم لهما درعا تذكاريا، ومن جهته قدّم السفير التونسي باقة من روائع الكتب التونسية هدية إلى الأمين العام وإلى جمعية البحرين الخيرية. كما كرّم المغنية التونسية فائزة الرابعي، وبقية الداعمين والمشاركين.

بعد ذلك تفضل سعادة السفير والأمين العام ورؤساء المجالس والداعمين بافتتاح المعرض التونسي للصناعات التقليدية كصناعة الفخار ومشغولات الفضة واللباس التقليدي فضلا عن تذوّق بعض الأطباق التونسية الكلاسيكية (الكسكسي والطاجين..). وقد ساهم في تأثيث هذا المعرض السفارة التونسية بالمنامة وبعض أفراد الجالية التونسية المقيمة في البحرين.

ثم افتتح سعادة السفير التونسي مع الأمين العام أيضا معرض الخطاط محمود الملا الذي عرض عددا كبيرا من لوحاته الفنية التي تحكي بلمساته روعة الخط العربي، ووقّعا في لوحة فنية بدأها الرسام طارق إسماعيل مع بداية الاحتفال وهي لوحة جميلة جسدت بورتريه لجلالة الملك. وخلال الجولة تسلّي الأطفال والجمهور الغفير الحاضر من العائلات وأصدقاء الجمعية بفقرة الساحر. ثمّ كانت فقرة عرض الفن الشعبي البحريني وقد شارك السفير التونسي في أداء رقصة بالسيف مع السيد عبد الوهاب الحواج والأمين العام للجمعية، كما قدمت مجموعة من النسوة من مجلس بوطبينة عرضا جميلا للجلوة البحرينية شدّ جميع الحاضرين وأدخل أجواء لطيفة على الحفل.