full screen background image
   الإثنين 16 ديسمبر 2019
ر

“موعد التاسيس الجديد” للجامعة الوطنية للمدن التونسية من اجل التشاركية وملاءمة أوضاع البلاد التونسية

 

على مدى أيام ثلاث، الجمعة 22 والسبت 23 والأحد 24 نوفمبر 2019 عقدت الجامعة الوطنية للمدن التونسية جلستها العامة العادية التاسعة والخارقة للعادة والانتخابية بأحد نزل مدينة المهدية التي احتضنت بلديتها اشغال هذه الجلسة تحت شعار “موعد التاسيس الجديد” باشراف وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي، وبحضور رؤساء وممثلين عن 350 بلدية، ومشاركة فعالة من المجتمع المدني وكذلك عدد هام من الشركاء الدوليين والمحليين، للمصادقة على النظام الأساسي الجديد للجامعة وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة من اجل اختيار وانتخاب هياكلها الجديدة باعتبارها الهيكل المؤسساتي الجامع والممثل للبلديات التونسية، لمناصرتها ودعم قدراتها والدفاع عن مصالحها.

وقد دعا وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي في كلمة القاها يوم الافتتاح الى دمقرطة نفوذ السلطة المحلية لكي تكون صوتا مسموعا يساهم بكل جدية في مجال الإصلاحات الكبرى لضمان ومراعاة مصالح المواطن وتطوير الأداء البلدي الذي يعاني من عديد الاخلالات والشوائب، رغم عراقة العمل البلدي في تونس، الذي انطلق في 1973 بعد بناء الدولة الحديثة.

وقالت رئيسة بلدية المهدية فائزة بالخير التي افتتحت الجلسة الافتتاحية، مقترحة الإسراع بإصدار النصوص القانونية المنظمة للجماعات المحلية، وترسيخ ثقافة العمل البلدي وتشجيع المواطن على الانخراط في حفظ النظافة والتحكم في الطاقة.

اما رئيسة الجامعة الوطنية للمدن التونسية ورئيسة بلدية تونس السيدة سعاد عبد الرحيم فقد اكدت في كلمة لها ان هذا اللقاء هو لقاء تاسيسي لدمقرطة النظام الأساسي للجامعة الوطنية للمدن التونسية حتى تكون اكثر تشاركية واكثر ملائمة للأوضاع الحالية للبلاد التونسية، وسيقع عرض مختلف المشاريع في نطاق التعاون مع مختلف الشركاء الأجانب والتونسيين لارساء مشاريع داخل مختلف البلديات خاصة في الولايات والأماكن الداخلية. وقالت ان الجامعة ستكون صوت البلديات جمعاء بوحدتها وقوتها وبمقدورها ان تكون مؤسسة قوية فاعلة قادرة على اقتراح تنقيح قانون الجماعات المحلية وتفرض جهازا تنفيذيا تابعا للبلديات باكثر فاعلية على مستوى الواقع الى جانب بعث مشاريع تنموية لدعم اللامركزية وتحسين قدرات مختلف المستشارين البلديين ومزيد تمكينهم في بلدياتهم.

الشاذلي عرايبية

نبذة عن الجامعة الوطنية للمدن التونسية

-تأسست الجامعة الوطنية للمدن التونسية منذ سنة 1973 وقد شهد نشاطها توجها جديدا سنة 2014 بفضل تكريس السلطة المحلية بمقتضى الباب السابع من دستور البلاد التونسية والمصادقة على مجلة الجماعات المحلية وتعميم التغطية البلدية على كافة التراب التونسي.

-رسخت الانتخابات البلدية الأولى في تونس التي التأمت خلال سنة 2018 دور الجامعة كهيكل مؤسساتي جامع وممثل شرعي لجميع البلديات.

-من مهام الجامعة تمثيل البلديات التونسية والدفاع عن مصالحها عبر الإحاطة بها ومساعدتها على ترسيخ الديمقراطية التشاركية وتكريس الحكم المحلي واللامركزية في البلاد.

-تقوم الجامعة بعدة برامج لدعم البلديات عبر برامج دعم قدرات البلديات وبرامج المناصرة والتنمية المحلية والانفتاح على العالم عن طريق برامج التعاون والشراكة مع نظرائها في الخارج.

-الجامعة مهيكلة في اطار مؤسساتي يتكون من هيئة مديرة ممثلة عن أعضاء المجالس البلدية المنتخبين والممثلين للاثني عشر اكبر بلدية في تونس. وتحدد هذه الهيئة الأولويات الاستراتيجية الكبرى للجامعات وضبط جميع التوجهات بخصوص أنشطتها وتجتمع اللجان المنبثقة عن هذه الهيئة لاقتراح توصيات ترفع للهيئة المديرة للدرس والمصادقة. ويقع انتخاب الرئيس ونائب الرئيس في اطار الجلسة العامة السنوية للجامع الوطنية للبلاد التونسية.

صور من اشغال الجلسة العامة العاديةالجامعة الوطنية للمدن التونسية

  DSC_3837 DSC_3838 DSC_3840 DSC_3841 DSC_3842 DSC_3844 DSC_3845 DSC_3846 DSC_3847 DSC_3848 DSC_3849 DSC_3850   DSC_3852 DSC_3853 DSC_3854 DSC_3855 DSC_3856 DSC_3857 DSC_3858 DSC_3859 DSC_3860

DSC_3862 DSC_3863 DSC_3866 DSC_3868 DSC_3869 DSC_3870 DSC_3871 DSC_3873 DSC_3874 DSC_3875 DSC_3876 DSC_3877 DSC_3879 DSC_3880 DSC_3882 DSC_3883 DSC_3884 DSC_3885 DSC_3887 DSC_3888 DSC_3889 DSC_3892 DSC_3893 DSC_3894 DSC_3895 DSC_3896 DSC_3898 DSC_3902 DSC_3903 DSC_3906 DSC_3907 DSC_3908 DSC_3909 DSC_3910

DSC_3913 DSC_3915 DSC_3916 DSC_3917 DSC_3918 DSC_3921 DSC_3922