full screen background image
   الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
ر
received_532123917606242

جمال الشّابّي في العرض الأول لـ”نغمات تونسيّة في العصر الجميل”

بدعم من وزارة الشّؤون الثّقافيّة وتحت إشرافها، وفي إطاري البرنامح الوطني “تونس مدن الفنون” وتظاهرة أكتوبر الموسيقى وتمهيدا لأيّام قرطاج الموسيقيّة يقدّم الفنان جمال الشّابّي العرض الأول لعمله الموسيقي المسرحي”نغمات تونسيّة في العصر الجميل” وذلك يوم الخميس 10أكتوبر2019 بداية من السّاعة السادسة مساءً بدار الثّقافة المغاربية “ابن خلدون” بالعاصمة تونس.
وخلال هذا العمل سيقدم الفنان جـمال الشّـابّي باقة من الأغاني التونسية الخالدة بصوته وبعزفه على آلة العود مصحوبا بكامل عناصر مجموعته الموسيقيّة “الفنّانين” مع مشاركة للفنّان إكرام عزّوز في دور “خالي عزّوز” الذي تدور أحداث العرض في مقهاه بباب سويقة أين يلتقي موسيقيّون لاستحضار اللّحظات الرّائعة وذكريات العصر الجميل للموسيقى في تونس.
“نغمات تونسيّة في العصر الجميل”هو إبحار في ذاكرة الموسيقى التونسية خلال ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين وسيتم تقديم على الأعمال لكل من: صالح الخْميسي والهادي الجويني وعلي الرّياحي وخميّس الترنان، مع تقديم معزوفات وأغنيات من موسيقى جمال الشّابّي، إضافة إلى عرض صور كبيرة على المحامل تنقل سحر المدينة وأركانها، مثل لوحات رسمها كبار رسّامي ذلك العهد من جماعة مقهى باب سويقة، وقد التقط هذه الصّور الفنان جمال الشّابّي.
هذا العمل من إخراج إكرام عزّوز، أمّا التّصوّر والإدارة الفنّية والموسيقيّة فهي للفنّان جمال الشّابّي، وبالنسبة للحوار واختيار الموسيقى فقد كانا نتيجة بحث دقيق في شواهد العصر التّاريخيّة والأدبيّة والتّسجيلات الموسيقيّة في تونس العاصمة خلال ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين.